وزارة الأوقاف تقرر تأجيل الدراسة بالكتاتيب القرآنية والتعليم الأولي العتيق

وزارة الأوقاف تقرر تأجيل الدراسة بالكتاتيب القرآنية والتعليم الأولي العتيق

شطاري خاص29 أغسطس 2020آخر تحديث : السبت 29 أغسطس 2020 - 6:30 صباحًا

شطاري-متابعة

أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، اليوم الجمعة، عن تأجيل انطلاق الدراسة بالكتاتيب القرآنية وفضاءات التعليم الأولي العتيق، برسم هذا الموسم الدراسي، إلى حين تحسن الوضعية الوبائية بالبلاد، في حين ستنطلق الدراسة بمؤسسات التعليم المدرسي والنهائي العتيق ابتداء من يوم الإثنين 05 أكتوبر المقبل.

وأضافت الوزارة في بلاغ لها، أنها قررت اعتماد التعليم الحضوري بجميع أطوار ومستويات التعليم المدرسي والنهائي العتيق، كصيغة تربوية تميل الوزارة إلى تطبيقها كلما أمكن ذلك، في احترام تام وصارم لجميع التدابير والإجراءات الاحترازية اللازمة، وشروط السلامة الصحية من لدن مؤسسات التعليم العتيق.

ويأتي هذا القرار حسب الوزارة اعتبارا للصعوبات التي اعترضت تجربة التعليم عن بعد بهذا القطاع، برسم الموسم الدراسي الفارط، والمتصلة بالظروف الاجتماعية والمادية للمتعلمين.

وأكدت الوزارة أنه سيتم تحديد مؤسسات التعليم العتيق المؤهلة لاعتماد صيغة التعليم الحضوري، بناء على قرار لجان مختصة، وسيعلن عن أسماء هذه المؤسسات بموقع الوزارة على الأنترنت بتاريخ 15 شتنبر المقبل.

وحسب البلاغ، فستقوم الوزارة، في إطار تنويع الصيغ التربوية، بتوفير مادة علمية تعليمية رقمية بمنصة “دروسي” للتعليم عن بعد، الخاصة بالتعليم العتيق، تتضمن دروسا تعليمية مصورة، تشمل مضامين المقرر الدراسي لجميع المواد والمكونات الدراسية بمستويات وأطوار التعليم المدرسي والنهائي العتيق، يستفيد منها تلاميذ وطلبة هذا القطاع، في حين يبقى للطلبة والتلاميذ أو أوليائهم كامل الصلاحية لاختيار الصيغة التربوية التي تناسبهم (حضوري/ عن بعد).

وأشارت الوزارة إلى أنها ستعمل على تكييف الصيغتين التربويتين وفق تطور الحالة الوبائية بالمملكة، وذلك بتنسيق مع السلطات العمومية.

وتأتي هذه القرارات، حسب الوزارة، حفاظا على صحة التلاميذ والطلبة بقطاع التعليم العتيق، وصونا لمصلحتهم التربوية وضمانا لحقهم في التربية والتعليم في ظروف آمنة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص