مناهضو التطبيع يحرقون العلم الإسرائيلي أمام مبنى البرلمان بالرباط

مناهضو التطبيع يحرقون العلم الإسرائيلي أمام مبنى البرلمان بالرباط

شطاري خاص1 ديسمبر 2020آخر تحديث : الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 1:07 مساءً

شطاري-متابعة

احتجت عشرات الهيئات والمنظمات المدنية والسياسية والحقوقية والثقافية المغربية أول أمس الأحد  29 نونبر 2020 أمام البرلمان في الرباط، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

واحتجت 55 هيئة مغربية مناصرة للشعب الفلسطيني ومقاومة لكافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني، تحت شعار: “لنستمر جميعا في نصرة القضية الفلسطينية ومناهضة التطبيع”، تعبيرا عن “الموقف الثابت للشعب المغربي في اعتباره القضية الفلسطينية قضية وطنية، ومن أجل المطالبة بإخراج مقترح قانون تجريم التطبيع من رفوف البرلمان، والضغط من أجل المصادقة عليه.

ورفع المحتجون خلال الوقفة شعارات داعمة للقضية الفلسطينية ومنددة بكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني .

وأحرق النشطاء الغاضبون خلال الوقفة علم الكيان الصهيوني وطالبوا بالاصطفاف إلى جانب القضية الفلسطينية .

يذكر أن الملك محمد السادس وجه أمس الاثنين رسالة إلى رئيس اللجنة الأممية المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف أكد فيها على تضامن المملكة مع الشعب الفلسطيني ووقوفها الثابت معه، ودعمها الموصول لحقوقه المشروعة في إقامة دولته الفلسطينية المستقلة، عاصمتها القدس الشرقية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص