ائتلاف يدعو لإعادة الحياة إلى أزيد من 600 دار للشباب وخلق برامج للدعم النفسي للشباب

ائتلاف يدعو لإعادة الحياة إلى أزيد من 600 دار للشباب وخلق برامج للدعم النفسي للشباب

شطاري خاص4 ديسمبر 2020آخر تحديث : الجمعة 4 ديسمبر 2020 - 2:54 مساءً

شطاري-متابعة

دعا الائتلاف المغربي لمجالس دور الشباب إلى وضع إجراءات وتدابير تساهم في إعادة الحياة لأزيد من 600 دار للشباب موزعة على الصعيد الوطني، وخلق برامج تعمل على ضمان الدعم النفسي والإدماج الاجتماعي والاقتصادي للشباب.

وسجل الائتلاف في نداء له أن فئة الشباب هي الأكثر هشاشة وعرضة للتهميش والإقصاء من مختلف البرامج والإجراءات التضامنية التي اتخذتها الحكومة المغربية لمحاربة جائحة كورونا.

فأمام الحد من الأنشطة الاقتصادية وإغلاق دور الشباب و المدارس والجامعات، وجد الشباب أنفسهم أمام أخطار متعددة، تتجلى في التوقف عن العمل والبطالة، والمشاكل الصحية خاصة النفسية، والظواهر المرتبطة بالعنف، وضعف القدرة على مواكبة التعليم والتكوين عن بعد وغيرها.

ومقابل دعوته وزارة الثقافة إلى إعادة فتح دور الشباب، أكد الائتلاف أنه أعد بروتوكولا صحيا يتماشى مع الظروف الاستثنائية التي يعيشها المغرب منذ 20 مارس الماضي، وفق التوصيات والإجراءات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، ووفق قانون الطوارئ الصحية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص