عودة الرئيس الجزائري بعد شهر من العلاج من مضاعفات كوفيد

عودة الرئيس الجزائري بعد شهر من العلاج من مضاعفات كوفيد

شطاري خاص13 فبراير 2021آخر تحديث : السبت 13 فبراير 2021 - 1:41 مساءً

شطاري-متابعة 

عاد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الجمعة إلى بلاده بعد شهر من العلاج من مضاعفات إصابته بكوفيد في ألمانيا، حيث أجرى عملية جراحية في قدمه اليمنى.

وقال التلفزيون الحكومي “عاد اليوم رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع عبد المجيد تبون إلى أرض الوطن” بعدما غادرها في العاشر من يناير إثر “مضاعفات” في قدمه اليمنى مرتبطة بالإصابة بكوفيد-19.

وأضاف التلفزيون أن طائرة الرئيس حطت في “المطار العسكري في بوفاريك، جنوب غرب العاصمة الجزائرية، حيث كان في استقباله رئيسا غرفتي البرلمان ورئيس الوزراء عبد العزيز جراد ورئيس أركان الجيش الفريق سعيد شنقريحة”.

وظهر تبون في نشرة الأخبار الرئيسية واقفا بدون ضمادات في قدمه اليمنى وهو يتبادل التحية مع مستقبليه.

ومن خلال مواقع تتبع حركة الطيران في العالم، تم رصد وصول طائرة الرئيس إلى مطار بوفاريك في الساعة الخامسة (16:00 ت غ).

وكان تبون البالغ 75 عاماً تلقّى العلاج لمدة شهرين في ألمانيا بعد إصابته بفيروس كورونا نهاية 2020 وعاد في 29 دجنبر الى بلاده بدون إكمال العلاج بسبب التزامات له تتصل ببعض “الملفات الطارئة”.

وفي 10 يناير عاد مرة اخرى ألى ألمانيا لإجراء عملية جراحية في قدمه اليمنى إثر “مضاعفات” إصابته بفيروس كورونا.

والخميس، شكر الرئيس الجزائري نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير على مستوى الرعاية الطبية التي تلقّاها في بلاده، الامر الذي اعتبرته وسائل الاعلام المحلية إعلان نهاية رحلة العلاج بالنسبة لتبون.

وتسبب طول غياب الرئيس تبون عن بلده منذ إصابته بكوفيد في اكتوبر ونقله العاجل الى ألمانيا، بإثارة جدل كبير خصوصا ان البلد يمر بأزمة سياسية واقتصادية تفاقمت مع الأزمة الصحية.

وكتب الصحافي والمحلل السياسي عابد شارف على تويتر “استفيقوا! الرئيس عبد المجيد تبون غائب منذ شهر. ومنذ منتصف أكتوبر لم يقض في البلد سوى 12 يوما. ألا يقلق هذا أي مسؤول وأي مؤسسة بأن يتكرر ذلّ الولاية الرابعة؟”.

ويشير بالولاية الرابعة إلى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي أصيب بجلطة في الدماغ في 2013 أفقدته القدرة على الحركة والكلام لكنه تمسك بالحكم حتى اضطره الحراك الشعبي والجيش الى الاستقالة في أبريل 2019.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص