الأمن الإسباني يضع حدا لشبكة إجرامية كانت ترغم مغربيات على امتهان الدعارة

الأمن الإسباني يضع حدا لشبكة إجرامية كانت ترغم مغربيات على امتهان الدعارة

شطاري خاص22 مارس 2021آخر تحديث : الإثنين 22 مارس 2021 - 4:53 مساءً

شطاري-متابعة

تمكنت عناصر الشرطة الإسبانية، مؤخرا، من وضع حد لعصابة تنشط في مجال الدعارة بمحافظة مدينة ألميرية، والتي كانت تستغل فتيات ضمنهن مغربيات في امتهان الدعارة.

ونقلت وسائل إعلام إسبانية، عن الشرطة قولها إن هذه العملية الأمنية جاءت تتويجا لعدد من التحقيقات التي تمت مباشرتها منذ شهر يونيو الماضي من السنة الحالية، واستهدفت بالخصوص دورا للدعارة يمتلكها أحد الأشخاص في عدد من البلدات التابعة لمحافظة ألميرية، في جنوبي شرق إسبانيا.

وكشفت المصدر نفسها، أنه تم خلال العملية الأمنية تحرير 15 مهاجرة مغربية كن يتعرضن للاستغلال الجنسي من قبل العصابة الإجرامية، ومن بينها التهديد وكذا الاعتداءات الجسدية والمعنوية.

وكانت هذه الشبكة الإجرامية متخصصة في المتاجرة بالنساء والفتيات القادمات من القارة الإفريقية، مستغلة في ذلك ظروفهن الصعبة، وقد تم على إثره توجيه تهم لأفراد العصابة تتعلق أساسا بتشكيل تنظيم إجرامي والاتجار في البشر، وكذا جرائم تتعلق بالدعارة والاحتجاز غير القانوني للبشر، إضافة إلى انتهاك قانون الأجانب.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص