عاجل : سامي الصلح الطيب يلتحق رسميا بحزب الاستقلال

عاجل : سامي الصلح الطيب يلتحق رسميا بحزب الاستقلال

شطاري خاص1 أبريل 2021آخر تحديث : الخميس 1 أبريل 2021 - 11:05 مساءً

شطاري-العيون

يواصل سيدي محمد ولد الرشيد عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال المسؤول الوطني عن الروابط والتنظيمات والهيئات الموازية عمله الدؤوب من خلال استقطاب كفاءات وقامات علمية هامة بالأقاليم الجنوبية، جهود توجت بإقناع الاطار الشاب سامي الصلح الطيب، بالالتحاق رسميا بصفوف حزب الاستقلال على مستوى مدينة العيون.

سامي الصلح الطيب حاصل على ماستر الادارة والتسيير وباحث في سلك الدكتوراه، يعتبر من الاطر الشابة التي راكمت تجربة نوعية في مجال التدبير والتسيير وله العديد من الاسهامات المهنية والعلمية في هذا الشأن، كما يشرف منذ سنوات على ادارة قطاع التكوين المهني بالجهات الجنوبية الثلاث، وقد نجح بفضل حنكته ودرايته وتواصله وتمكنه العلمي والأكاديمب في احداث نقلة نوعية بهذا القطاع، وترجمة الأهداف الاستراتيجية على ارض الواقع من خلال برامج ومبادرات تستجيب لتطلعات ابناء الأقاليم الجنوبية، وكذا مواكبة ورش اصلاح التكوين المهني وتنزيله بالاقاليم الجنوبية تماشيا والتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في خطاب العرش لسنة 2018.

وقد وصف سيدي محمد ولد الرشيد الاطار الصحراوي سامي الصلح الطيب بالقيمة المضافة للحزب، مشيرا إلى أن حزب الاستقلال يراهن على الكفاءات والنخب المحلية، وأن الحزب سيظل مشرعا أبوابه في وجه الأطر والطاقات الشابة من أبناء المنطقة، للمساهمة الفاعلة في المشوار التنموي بجهة العيون الساقية الحمراء.

ومن جهته نوه سامي الصلح الطيب بالجهود التي يبذلها منسق الجهات الجنوبية الثلاث لحزب الاستقلال مولاي حمدي ولد الرشيد، وكذلك بالدينامية التي اضفاها سيدي محمد ولد الرشيد على فروع الحزب، مؤكدا على انه حزب وطني له تاريخ جد عريق ومكانة ريادية بالاقاليم الجنوبية، مضيفا أن الاهم هو إيمان الحزب بالقدرات والملكات الفردية، حيث يضم في صفوفه فعاليات من مختلف اطياف الصحراء، وهو ما يساعد حتما على بناء مجتمع فعّال متجانس ومتماسك يساهم من خلاله الجميع ومن موقعه في عملية البناء والنماء.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص