الرئيس الجزائري يرفض القبول بأي وساطة لإعادة العلاقات مع المغرب

الرئيس الجزائري يرفض القبول بأي وساطة لإعادة العلاقات مع المغرب

شطاري خاص11 أكتوبر 2021آخر تحديث : الإثنين 11 أكتوبر 2021 - 4:06 مساءً

شطاري-متابعة

أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أن بلاده لن تقبل أية وساطة مع المغرب لإعادة العلاقات بين البلدين إلى طبيعتها.

تبون الذي أعلن عن موقفه في مقابلة مع وسائل إعلام محلية بثت مساء يوم الأحد، قال: ” لن نقبل بأي وساطة ( مع المغرب). وزير خارجيتنا أكد في اجتماع وزراء الخارجية العرب الأخير على عدم إدراج هذا الموضوع في جدول الأعمال”.

من جهة أخرى، كشف تبون بأن بلاده لم تعد بحاجة لتموين إسبانيا بالغاز عبر المغرب وستضمن تموينها عبر الخط الجزائري الجديد أو البواخر.

وأوضح أن الجزائر لم تفصل بعد في قرار تجديد العقد الذي يسمح بمرور الغاز الجزائري إلى إسبانيا عبر التراب المغربي والذي تنقضي آجاله في 31 أكتوبر الجاري.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص