استيراد كميات إضافية من الغاز الجزائري إلى المغرب عبر السفن عقب قطع الأنبوب المغاربي

استيراد كميات إضافية من الغاز الجزائري إلى المغرب عبر السفن عقب قطع الأنبوب المغاربي

شطاري خاص3 يناير 2022آخر تحديث : الإثنين 3 يناير 2022 - 3:12 مساءً

شطاري-متابعة

أعلن المدير العام لشركة “سوناطراك” الجزائرية، توفيق حكار، اليوم الاثنين، أن سفن غاز تابعة للشركة، أبحرت إلى المغرب مؤخرا، ونقلت كميات صغيرة من غاز البروبان والبوتان في إطار عقود سابقة مع المغرب، وذلك بحسب وكالة الأنباء الجزائرية.

ويأتي نقل الغاز الجزائري عبر سفن إلى المغرب (بكميات صغيرة)، بعدما انتهى العمل بعقد توريد الغاز الجزائري نحو إسبانيا عبر المغرب، في 31 أكتوبر الماضي، وهو العقد الموقع بين شركة “سوناطراك” الجزائرية والمكتب الوطني للكهرباء والماء منذ 2011.

وكان المغرب يستفيد من هذا الأنبوب في شكل عائدات مالية كحقوق عبور، إضافة لكميات سنوية من الغاز الطبيعي يتم استخدامها في تشغيل محطتين لتوليد الكهرباء.

وكان تقرير للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، أعده بمناسبة مناقشة مشروع ميزانية 2022 بمجلس النواب، أفاد بأن حجم الغاز الطبيعي الجزائري العابر للأنبوب المغاربي الأوربي، خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2021، زاد بنسبة 202 في المائة بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وبحسب تقرير المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، فإن حجم الغاز الطبيعي الجزائري المنقول عبر التراب الوطني، منذ بداية 2021 وحتى متم شتنبر الماضي، بلغ 5.62 مليارات متر مكعب.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص