سعيد زريبيع و سالم بلال يترافعان عن فيلمهما صرة الصيف في العرض الأول بمهرجان الإسماعيلية الدولي للفيلم

سعيد زريبيع و سالم بلال يترافعان عن فيلمهما صرة الصيف في العرض الأول بمهرجان الإسماعيلية الدولي للفيلم

شطاري خاص23 مارس 2022آخر تحديث : الأربعاء 23 مارس 2022 - 4:16 صباحًا

شطاري-الصحراء انتليجنس

أقيمت مساء اليوم الثلاثاء عروض مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة بقصر ثقافة الإسماعيلية ضمن فعاليات الدورة 23 من مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة بحضور إثنان من أبناء الصحراء رائدين في عالم السينما هما المنتج سعيد زريبيع و المخرج سالم بلال بالإضافة إلى عدد من المخرجين و صناع السينما والنقاد والإعلاميين.

كما حضر هذه الندوة مؤازرة لهما الدبلوماسي إبن العيون محمد لمين الداه المقيم بجمهورية مصر العربية و الذي يعمل ضمن هياكل جامعة الدول العربية.

وعقب العروض أقيمت ندوة أدارها الصحفي أسامة فطين لمناقشة أحداث الفيلم المغربي صرة الصيف للمخرج سالم بلال.

أعرب المخرج سالم بلال خلالها عن سعادته بمشاركته بالعرض الأولى للفيلم بمهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة كأحد المهرجانات الدولية الكبرى وأن اختيار اللجنة للفيلم جائزة بحد ذاته كما توجه بالشكر للقائمين على المهرجان لاختيارهم مجموعة افلام المتنوعة ودسمة من خلاله جعلنا نتعرف على ثقافات أخرى ونتحاور.

وقال سالم بلال إنه مخرج من مختبر الصحراء السينمائي جاء هذا المختبر لتنمية الثقافة الحسانية والتعبير عنهم من المختبر السينمائي وهو صندوق تم  تأسيسه 2015 للحفاظ على التراث الحساني وتشجيع شباب المنطقة لدخول مشاريع السينما وتأهيل الشباب من خلال دورات تدريبية معربا عن سعادته بتجربته الأولى كمخرج سينمائي خارج إطار الاخراج المسرحي المعتاد عليه.

وأكد على أن اراء الحضور من نقاد ومخرجين ذو خبرة تؤخذ في عين الاعتبار وسيتم مراعاتها في أفلامه القادمة خاصة وأن الفيلم في عرضه الأول بأولى تجاربه السينمائية مختتما كلامه بدعوة الحضور للبحث عن الثقافة الحسانية.

وقال المنتج سعيد زريبيع أنه يشارك المخرج سالم بلال في هذا المهرجان بفيلم صرة الصيف الذي أنتجه بدعم من صندوق خصصه المركز السينمائي المغربي لدعم الأفلام الوثائقية السينمائية حول الثقافة والتاريخ والفضاء الصحراوي الحساني.

وأضاف أن فيلم صرة الصيف هو الأول في تاريخ السينما المغربية الذي يتم إختياره للمشاركة في التنافس على مستوى مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة الذي يعتبر من أرقى المهرجانات ذات الصيت العربي العالمي والذي ستكون نسخته 23 كأهم حدث سينمائي منظم خلال سنة 2022.

وكشف المنتج زريبيع أنه إستغرق في تصوير فيلم صرة الصيف سنتان وتم تصويره بمدينة السمارة وتدور أحداثه حول شخصيات إختارت أن تعيش في عزلة عن المدينة ومجتمعها منسجمة مع ظروف البيئة الصعبة تستأنس بمناجاة الخالق بعيدا عن الخلق في فضاءات لا حدود لها.

وقال إننا في الصحراء بجنوب المغرب نمتلك قصصا وحكايات غنية قابلة للوصول للعالمية.

واستطرد أنه حتى مع الميزانيات البسيطة التي لا تذكر لإنتاج الأفلام الوثائقية فقد قطعنا وعدا بأن نستمر في إيصال هذه القصص للعالم من خلال المهرجانات التي تعد بابا مهما للتواصل مع العالم الخارجي والتبادل الثقافي.

الحضور الذي شارك في هذه الندوة أشاد بفكرة الفيلم لتعرفهم على ثقافة جديدة غير المتعارف عليها.

يذكر أن مهرجان الإسماعيلية للأفلام القصيرة والتسجيلية يقيمه المركز القومي المصري للسينما ويعد أحد أعرق المهرجانات العربية المتخصصة في الأفلام الوثائقية والقصيرة حيث بدأت أولى دوراته عام 1991.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص