رئيس جهة العيون “ولد الرشيد” يشيد بفوزي لقجع

رئيس جهة العيون “ولد الرشيد” يشيد بفوزي لقجع

شطاري خاص24 يونيو 2022آخر تحديث : الجمعة 24 يونيو 2022 - 7:24 مساءً

شطاري-متابعة:

نوه سيدي حمدي ولد الرشيد رئيس جهة العيون الساقية الحمراء و رئيس لجنة العلاقات مع الإتحاد الإفريقي من خلال مداخلته بالجمع العام للجامعة الملكية لكرة القدم ، بالعمل الكبير الذي يقوم به ” فوزي لقجع” منذ توليه رئاسة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم .

ولد الرشيد أكد على أن ما حققته كرة القدم الوطنية في عهد فوزي لقجع يستحق الوقوف و التأمل ، مؤكدا ان كرة القدم المغربية باتت قوة ضاربة إفريقيا ، عربيا و عالميا سواء تعلق الأمر بكرة القدم ذكور وإناث و كذا منتخب الفوتصال والشاطئية، و هو ما انعكس على الأندية الوطنية التي بسطت سيطرتها على القارة.

ولد الرشيد تطرق الى جرد مفصل للمنجزات المحققة من رئيس الجامعة فوزي لقجع، والذي كشف أنه يعمل وفق استراتيجية محكمة وخطة مدروسة، حيث كانت المدة الانتدابية الأولى للراجل على هرم الجامعة مرحلة البناء والإنكباب على البنية التحتية على إمتداد خارطة الوطن ودعم العصب واعادة الثقة للعنصر المدبر للكرة المغربية، مشيرا الى أن ما تم تحقيق على مستوى البنية التحتية بالأقاليم الجنوبية وتحديدا جهة العيون يشكل مفخرة حقيقية تجاوزت المكاسب الرياضية، بإحراز الأهداف السياسية في مرمى الخصوم من خلال إحتضان عاصمة الجهة عديد التظاهرات الإفريقية والدولية .

فيما شهدت المدة الانتدابية الثانية مرحلة قطف الثمار من خلال الحضور القوي لرئيس الجامعة في صناعة القرار الكروي بمؤسسات الكاف، وما استتبع ذلك من مكانة بالفيفا وهي مكانة تم تسخيرها للذود عن حقوق المنتخبات والأندية الوطنية بمختلف الرياضات، وتعزيز مكاسبها في هذا السياق .

وفي ختام كلمته شدد ولد الرشيد على ان دعم الجمع العام للسيد فوزي لقجع في ولايته الجديدة لم يأتي من فراغ وليس وليد الصدفة، بل هو عربون إعتراف مستحق لما حققه الرجل للكرة المغربية، بإعتباره شخصية وطنية تشرف الكرة المغربية والعربية والإفريقية، وهو دعم يهدف بالأساس حسب رئيس جهة العيون وعضو المكتب المديري للجامعة لمواصلة الزخم والمنجزات المحققة تماشيا والعناية الملكية بالقطاع الرياضي ببلادنا .

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص