“حسن أبو الذهب” ينهي قصة اختطاف قاصر في أقل من 24 ساعة

“حسن أبو الذهب” ينهي قصة اختطاف قاصر في أقل من 24 ساعة

شطاري خاص21 يوليو 2022آخر تحديث : الخميس 21 يوليو 2022 - 5:29 مساءً

شطاري-العيون:

مباشرة بعد الإعلان عمن اختطاف فتاة قاصر بمدينة العيون، جند والي الأمن “حسن أبو الذهب” رجالاته لمواكبة هذا الموضوع، الغريب على المجتمع الصحراوي.

وانخرط والي أمن العيون في تفاصيل قضية الاختطاف أولا بأول، إلى أن فك لغزها باحترافيته المعهودة.

وحسب حيثيات الموضوع، فقد تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن العيون  يوم أمس الأربعاء 20 يوليوز الجاري، من توقيف شخص يبلغ من العمر 22 سنة، يشتبه تورطه في قضية تتعلق بالاختطاف والاحتجاز وطلب الفدية.

وكانت مصالح الشرطة بمدينة العيون قد فتحت بحثا قضائيا على خلفية شكاية تقدمت بها سيدة، تتعلق بتعرض ابنتها القاصر البالغة من العمر 17 سنة للاختطاف المقرون بالاحتجاز وطلب فدية مقابل إخلاء سبيلها، حيث أسفرت الأبحاث والتحريات على العثور على الفتاة القاصر صباح يوم أمس بمدينة العيون وتوقيف المشتبه فيه الرئيسي المتورط في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.
و تم إيداع المشتبه فيه تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وخلفيات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، وكذا توقيف جميع المساهمين والمشاركين فيها.

ولعل السرعة التي عالج بها السيد “حسن أبو الذهب” وتتبعه لمختلف تفاصيل الموضوع كانت كافية ليكون المسؤول الأول جهويا الذي يشيد به مختلف المتدخلين، وعلى رأسهم الساكنة وشيوخ القبائل وهيئات المجتمع المدني في القطع مع من سولت له نفسه بث القلق ونشر الخوف بين الساكنة التي تنعم في طمأنينة وسكينة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص