المغرب يفكك أخطر خلية إرهابية صباح اليوم بمدينة الجديدة بعد عمليات تتبع ورصد، والساكنة تتفاعل مع رجال “البسيج” بالزغاريد

المغرب يفكك أخطر خلية إرهابية صباح اليوم بمدينة الجديدة بعد عمليات تتبع ورصد، والساكنة تتفاعل مع رجال “البسيج” بالزغاريد

شطاري "خاص"27 يناير 2017آخر تحديث : الجمعة 27 يناير 2017 - 12:17 مساءً

أحمد المتوكل:

 
أفادت وزارة الداخلية في بلاغ لها صباح الجمعة، أن ﺍﻟﻤﻜﺘﺐ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﻱ ﻟﻸﺑﺤﺎﺙ ﺍﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ، ﺍﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻠﻤﺪﻳﺮﻳﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻤﺮﺍﻗﺒﺔ ﺍﻟﺘﺮﺍﺏ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ، ﺗﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﺇﺣﺒﺎﻁ ﻣﺨﻄﻂ ﺇﺭﻫﺎﺑﻲﻟﺘﻨﻈﻴﻢ “داعش”.

وأكد البلاغ أن العملية تم بموجبها ﺗﻔﻜﻴﻚ ﺧﻠﻴﺔ ﺇﺭﻫﺎﺑﻴﺔ، مكونة ﻣﻦ ﺳﺒﻌﺔ أشخاص ﻳﻨﺸﻄﻮﻥ ﺑﻤﺪﻥ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ، ﻭﺳﻼ، ﻭﺍﻟﻜﺎﺭﺓ، ﻭﺑﺎﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﺍﻟﻘﺮﻭﻳﺔ “ﺑﻮﻟﻌﻮﺍﻥ” ‏( ﺇﻗﻠﻴﻢ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ ‏) ، ﻭﺩﻭﺍﺭ “ﻣﻌﻂ ﺍﻟﻠﻪ” ‏( ﻗﻴﺎﺩﺓ ﻭﻻﺩ ﺯﺑﻴﺮ، ﺩﺍﺋﺮﺓ ﻭﺍﺩ ﺃﻣﻠﻴﻞ، ﺇﻗﻠﻴﻢ ﺗﺎﺯﺓ ‏) .

 
وأضاف البلاغ ﺃﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺍﻷﻣﻨﻴﺔ ﺃﻓﻀﺖ ﻋﻦ ﺭﺻﺪ وكر ﺳﺮﻱ ﺃﻋﺪﻩ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﺍﻟﻤﺪﺑﺮ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻟﺸﺒﻜﺔ ﺍﻹﺭﻫﺎﺑﻴﺔ ﺑﺎﻟﺠﺪﻳﺪﺓ ﻟﻠﺘﺤﻀﻴﺮ ﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﺇﺭﻫﺎﺑﻴﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﺑﺎﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺑﺈﻳﻌﺎﺯ ﻣﻦ ﻗﺎﺩﺓ ﻣﻴﺪﺍﻧﻴﻴﻦ ﻟـ”ﺩﺍﻋﺶ”، إذ تم حجز ﺃﺳﻠﺤﺔ ﻧﺎﺭﻳﺔ ﻋﺒﺎﺭﺓ ﻋﻦ ﻣﺴﺪﺱ ﺭﺷﺎﺵ ﻣﺰﻭﺩ ﺑﻤﻨﻈﺎﺭ ﻟﻴﻠﻲ ﻳﻌﻤﻞ ﺑﺎﻷﺷﻌﺔ ﺍﻟﺤﻤﺮﺍﺀ، ﻭ 7 ﻣﺴﺪﺳﺎﺕ ﻭﻛﻤﻴﺔ ﻭﺍﻓﺮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﺧﻴﺮﺓ ﺍﻟﺤﻴﺔ، ﻭ 4 ﺳﻜﺎﻛﻴﻦ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﺍﻟﺤﺠﻢ، ﻭﺟﻬﺎﺯﻳﻦ ﻟﻼﺗﺼﺎﻻﺕ ﺍﻟﻼﺳﻠﻜﻴﺔ، ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺳﺮﺍﻭﻳﻞ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻭﻋﺼﻲ ﺗﻠﺴﻜﻮﺑﻴﺔ ﻭﻣﻌﺪﺍﺕ ﻭﻣﻮﺍﺩ ﻛﻴﻤﻴﺎﺋﻴﺔ ﻭﺳﻮﺍﺋﻞ ﻣﺸﺒﻮﻫﺔ ﻳﺤﺘﻤﻞ ﺍﺳﺘﻌﻤﺎﻟﻬﺎ ﻓﻲ ﺻﻨﺎﻋﺔ ﺍﻟﻤﺘﻔﺠﺮﺍﺕ، ﻭﻛﺬﺍ ﺳﺘﺮﺗﻴﻦ ﻣﺰﻭﺩﺗﻴﻦ ﺑﺤﺰﺍﻣﻴﻦ ﻧﺎﺳﻔﻴﻦ.

 
ﻭاختتمت وزارة الداخلية ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺸﺘﺒﻪ ﺑﻬﻢ ﺳﻴﺠﺮﻱ ﺗﻘﺪﻳﻤﻬﻢ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ، مباشرة إثر إنهاء ﺍﻟﺒﺤﺚ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺠﺮﻯ ﻣﻌﻬﻢ ﺗﺤﺖ ﺇﺷﺮﺍﻑ ﺍﻟﻨﻴﺎﺑﺔ العامة.

وفي ذات السياق، انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يوثق لعملية اقتحام وكر الإرهابيين، وسط أهازيج وزغاريد الساكنة التي تفاعلت بشكل إيجابي وتشجيعي لرجال “البسيج”.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"