“محمد عالي وسعيد لبيهي” يصعدان من داخل سجن العيون، ويعلنان عودتهما للإضراب عن الطعام، ورفضهما زيارات العائلة بعد عدم استجابة العدالة لمطالبهما

“محمد عالي وسعيد لبيهي” يصعدان من داخل سجن العيون، ويعلنان عودتهما للإضراب عن الطعام، ورفضهما زيارات العائلة بعد عدم استجابة العدالة لمطالبهما

شطاري "خاص"22 فبراير 2017آخر تحديث : الأربعاء 22 فبراير 2017 - 2:57 مساءً

علي الباه:

استمرارا لقضية الأخوين “محمد عالي وسعيد لبيهي” الموقوفان على خلفية المتاجرة في المخدرات، واللذان سبقا أن وضحا ملابسات ذلك، وأنهما ضحية لشبكة كبيرة بالعيون اختطفتهما وحاولت طلب فدية من ذويهما لإطلاق سراحهما، عاد الشابان لمواصلة إضرابهما عن الطعام من داخل سجن العيون، بعدما لم تستجب العدالة لملتمسهما حسب ما أكداه في بيان توصلت “شطاري” بنسخة منه.

وفي خطوة احتجاجية أخرى قرر الشابان توقيف زيارات عائلتهم احتجاجا على مسار العدالة الذي اتخذته بإدانتهما دون وجود أدلة تذكر، مطالبين في نفس الوقت بإجراء خبرة تقنية على هواتفهم وتوظيف كل الوسائل التقنية لتتضح حقيقة إدانتهم من عدمها للعدالة.

وطالب الشابان بضرورة استحضار محضر الدرك الملكي على اعتبار أنهما وجدا خارج المدار الحضري لمدينة العيون، متهمين جهات بعينها بتلفيق التهم لهم عبر محاضر الضابطة القضائية.

ولا يزال محامي الأخوين يبحث في حيثيات الموضوع، على الرغم من أن جميع الأدلة المتوفرة له تثبت براءتهما من الجرم المنسوب إليهما.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"