معارض جزائري يطلق النار على جنرالات عسكر بلاده، ويقول أنه لا يمكن أن يحكمنا رئيس لا يستطيع التحدث ولا الاستماع، وأن آخر خطاب ل”بوتفليقة” كان منذ 5 سنوات

معارض جزائري يطلق النار على جنرالات عسكر بلاده، ويقول أنه لا يمكن أن يحكمنا رئيس لا يستطيع التحدث ولا الاستماع، وأن آخر خطاب ل”بوتفليقة” كان منذ 5 سنوات

شطاري "خاص"2 مارس 2017آخر تحديث : الخميس 2 مارس 2017 - 2:04 مساءً

ليلى الموساوي:

أكدت الجزائري “محمد العربي زيتوت” عضو أمانة حركة رشاد المعارضة للنظام الجزائري في مقابلة تلفزيونية مع bbc، أنه لا يعقل أن يتم وضع الجزائر على ما هو عليه، خصوصا أن الشعب لا يعرف هوية من يحكمه.

وأضاف “زيتوت” أن جنرالات الجزائر تعيث في البلاد فسادا، وأنه آن الأوان أن يحكم الشعب نفسه بنفسه، وأنهم سيحترمون ذات الجنرالات لو عادوا إلى ثكناتهم بعيدا عن التحكم في نظام الدولة.

وقال عضو أمانة حركة رشاد المعارضة، أن الرئيس الجزائري “عبد العزيز بوتفليقة” لم يخاطب الشعب الجزائري منذ 8 ماي 2012، باعتباره في وضع صحي حرج لا يسمح له بالتحدث ولا إلى الاستماع.

واستغرب الناشط الجزائري، كيف لرئيس في هذه الحال أن يصدر قرارات مصيرية ويسن قوانين جديدة ودستورا يتماشى ومصالح جنرالات العسكر.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"