هكذا أرادت جبهة البوليساريو التفاوض مع المغرب

هكذا أرادت جبهة البوليساريو التفاوض مع المغرب

شطاري "خاص"1 مايو 2017آخر تحديث : الإثنين 1 مايو 2017 - 11:48 مساءً

شطاري-متابعة:

افاد موقع أنباء الموريتاني، أن القيادي في جبهة البوليساريو محمد خداد أعلن من العاصمة الجزائرية الاثنين فاتح ماي 2017 “استعداد الجبهة لبدء مفاوضات مع المغرب “.

يذكر أن المغرب يعتبر إقليم الصحراء الغربية جزءا من التراب المغربي، وقد سعى إلى ضمه مباشرة بعد انسحاب أسبانيا من الإقليم عام 1975، وبعد قتال استمر عدة سنوات مع جبهة البوليساريو، توصل الطرفان عام 1991 إلى وقف لاطلاق النار أشرفت عليه الأمم المتحدة وكلفت بعتها لحفظ السلام (مينورسو) بمراقبته.

في المقابل، تطالب جبهة البوليساريو بتنظيم استفتاء لتقرير المصير فى الصحراء الغربية، فى حين تقترح الرباط تسوية تقوم على حكم ذاتى فى ظل سيادتها، وتبنى مجلس الأمن الدولى الجمعة قرارا يدعم استئناف المفاوضات حول النزاع فى الصحراء الغربية، ويمدد هذا القرار ايضا حتى 30 ابريل 2018 مهمة قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام.

وأوضح خداد، المنسق الصحراوي مع قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام، فى مؤتمر صحافى، أن “الاتحاد الافريقى والأمم المتحدة يجب أن يتعاونا فى معالجة هذا النزاع”. واضاف أنه يفترض أن تؤدى المفاوضات إلى “الحرية والاستقلال الوطني”.

واوضح أن قرار انسحاب مسلحى بوليساريو من منطقة الكركرات المتنازع عليها، مرده عدم “إعطاء فرصة للخصم لاتخاذ كركرات ذريعة لوقف المسار السياسي”، وانسحب مسلحو البوليساريو الجمعة من منطقة الكركرات قرب الحدود مع موريتانيا، ما أعاد الأمل فى اعادة بعث المفاوضات لحل النزاع مع المغرب، الذي سحب قواته من هذه المنطقة فى نهاية فبراير 2017.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"