بوجدور. في أمسية أدبية متميزة، مركز خبرة الصحراء يحتفي بالشاعر الراحل “سيداتي صامد”

بوجدور. في أمسية أدبية متميزة، مركز خبرة الصحراء يحتفي بالشاعر الراحل “سيداتي صامد”

شطاري "خاص"5 يونيو 2017آخر تحديث : الإثنين 5 يونيو 2017 - 5:26 صباحًا

شطاري-بوجدور:

في إطار انفتاح مركز خبرة الصحراء على محيطه الثقافي والاجتماعي وسعيا منه إلى تشجيع ودعم انخراط الشباب  في مختلف أشكال الإبداع والتنمية، وحماية الحقوق الثقافية  والتنوع الثقافي والفكري بالمنطقة، وانسجاما مع أهداف المركز التي تنص على ضرورة حفظ الذاكرة وتثمينها؛ نظم مساء السبت 03 يونيو 2017  بتعاون مع المجلس الإقليمي  وبتنسيق مع المركز الثقافي ببوجدور  بالنادي البحري افتتاح المقاهي الأدبية في نسختها الثانية ببوجدور ،و التي  تحمل في دورتها هاته  اسم الأديب الراحل سيداتي صامد ، تخليدا لما قدمه الرجل للحقل الثقافي بالصحراء وببلاد البيظان بوجه عام .

وقد شهد النشاط حضوراً وازناً ومتميّزاً لمجموعة من المهتمين  وعشاق الثقافة والمعرفة بالإقليم  تفاعلوا مع فقرات هذا النشاط الثقافي والأدبي .

كانت البداية مع قراءة في شعار الدورة “مبدعو الصحراء، نبض مجتمع وهوية إنسان” ألقاها “محمد اطريح” مدير مركز خبرة الصحراء، حيث ألقى الضوء على جدلية الخصوصية والكونية في الأدب.

تلا ذلك ورقة تعريفية بالراحل متضمنةً شهادات حول الفقيد من تقديم أصدقاء وعائلة “سيداتي صامد” ومن تأطير نجله صامد محمد الإمام.

وفي المداخلة الثالثة من البرنامج قدم “أبو فراس عبد الواحد بروك” قراءة نقدية في ديوان الأديب الراحل  همّت مواطن البلاغة والصنّعة واللغة في كتابات الشاعر.

عقب ذلك، تم الاستماع إلى كلمة ألقاها ضيف شرف الحلقة الأولى من المقهى الأدبي الثاني الشاعر “اسماعيل ازويريق” رئيس إتحاد كتاب المغرب فرع مراكش.

لتُتوّج هذه الكلمة بقراءة نقدية في ديوان على النهج للشاعر اسماعيل ازويريق أبو عدنان من إلقاء الشاعر محمد النعمة بيروك.

واختتمت أمسية السبت بمجموعة من القراءات الشّعرية الحسانية والفصيحة ، لتقدّم بعد ذلك مجموعة من التذكارات والدروع تسلّمتها عائلة الفقيد سيداتي صامد،  والشاعر اسماعيل ازويريق ضيف شرف الحلقة الأولى من سلسلة المقاهي الأدبية في نسختها الثانية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"