رئيس مصلحة الشرطة الإدارية ببلدية العيون يتحدى ساكنة حي “المستقبل” ويسمح بوضع “عمود إرسال” أعلى بنايته دون رخصة

رئيس مصلحة الشرطة الإدارية ببلدية العيون يتحدى ساكنة حي “المستقبل” ويسمح بوضع “عمود إرسال” أعلى بنايته دون رخصة

شطاري "خاص"11 ديسمبر 2017آخر تحديث : الإثنين 11 ديسمبر 2017 - 11:54 صباحًا

شطاري-العيون:

في تحد لإرادة ساكنة حي المستقبل بمدينة العيون، أقدم رئيس مصلحة الشرطة الإدارية ببلدية المدينة على وضع “عمود إرسال” تابع لشركة “أرونج” أعلى بناية في ملكيته بذات الحي دون ترخيص.

وبعد محاولات يائسة من ساكنة حي المستقبل لثني المعني بالأمر عن اتخاذ هذا القرار الضار بصحة الأطفال على وجه الخصوص؛  لم يعرهم اهتماما..

وخاضت ساكنة الحي وقفات احتجاجية للتنديد بما أقدم عليه مالك “البناية”، ووضعوا شكايات لدى قيادة “الحي”، والمصالح المسؤولة، قصد التدخل العاجل لإزالة “عمود الإرسال” الضار..

جدير بالذكر؛أن المعني بالأمر يتبجح بحمايته من لدن مسؤولين نافذين بالمدينة “ملطخا سمعتهم بتصريحاته”؛ وموظفا منصبه كرئيس مصلحة للشرطة الإدارية ببلدية العيون لتحدي رغبة المواطنين.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"