مهندس زراعي صحراوي يطور طريقة الزراعة المائية إلى نموذج يقتدى به في بلدان مختلفة ويحصد جائزة

مهندس زراعي صحراوي يطور طريقة الزراعة المائية إلى نموذج يقتدى به في بلدان مختلفة ويحصد جائزة

شطاري "خاص"14 ديسمبر 2017آخر تحديث : الخميس 14 ديسمبر 2017 - 12:06 مساءً

شطاري-الصحراوي:

طوّرَ المهندس الزراعي الصحراوي “بمخيمات اللاجئين الصحراويين جوني الجزائر” الطالب إبراهيم، طريقة الزراعة المائية من طريقة تتطلب تقنية عالية جدا إلى طريقة تتطلب مستوى تقنيا منخفضا، مساهما بذلك في خفض التكاليف الانشائية إلى 10% مع احتفاظ هذه النظم بأزيد من 80% من انتاجية النظم ذات التقنية العالية.

ويساهم هذا الإنجاز الذي قدمه المهندس الزراعي الصحراوي، الطالب إبراهيم (متخصص في البساتين حاصل على دبلوم في الزراعة المستدامة) في توفير الأعلاف الخضراء الطازجة للحيوانات، الشيء الذي سيسهم في رفع إنتاج هذه الحيوانات من اللحوم والألبان كمّاً و نوعاً، وهو ما سيسهم في تحسين تغذية و صحة اللاجئين الصحراويين.

كما قد يسهم هذا الإنجاز في تحسين تغذية الشعوب التي تعيش في ظروف صعبة، حيث سيتم تعميم هذا النموذج الذي تم تطويره بمخيمات اللاجئين الصحراويين ليتم استخدامه في مناطق أخرى كالأردن والسودان وتشاد وجيبوتي.

للتذكير، فإن هذه المبادرة كانت قد فازت في شهر مارس 2017 بالجائزة الأولى في مسابقة دولية منظمة من قبل برنامج الغذاء العالمي بمدينة ميونيخ الألمانية لأفضل مبادرة يمكن أن تساهم في القضاء على الجوع بحلول عام 2030.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"