قبيلة “أيت لحسن” تحيي موسمها بضواحي بوجدور بعد 36 سنة

قبيلة “أيت لحسن” تحيي موسمها بضواحي بوجدور بعد 36 سنة

شطاري "خاص"20 يناير 2018آخر تحديث : السبت 20 يناير 2018 - 3:20 مساءً

شطاري-بوجدور:

تحيي قبيلة “أيت لحسن” موسمها بمنطقة “أرجام الحسين”، ضواحي مدينة بوجدور (80 كلم جنوب بوجدور/8 كلم يسار الطريق الوطنية رقم 1 ) عند ضريح القطب الرباني “الحسين بن مبارك بن علي” منذ آخر زيارة له سنة 1982.

وينظم الموسم تحت شعار “الروابط الاجتماعية صلة للرحم ودعامة للتنمية”، وذلك يوم السبت 27 يناير 2018.

ويسعى المنظمون إلى إعادة إحياء تراث القبيلة وتاريخها، بحيث سيشهد الموسم تنظيم ندوات فكرية حول دور القبيلة في الدولة المغربية الحديثة؛ وعرض أشرطة تبرز أهم المراحل التاريخية التي مرت منها القبيلة وأقطابها.

جدير بالذكر، أن القطب الرباني “الحسين بن مبارك بن علي”، الملقب ب”هلاب” ازداد عام 1760م بمنطقة “ايميريكلي”، وعرف قيد حياته بالشجاعة والحكمة والكرم، ونبعه من علوم الدين والفقه..

كما عرف قيد حياته بمصاهرته قبائل السكارنة وأولاد تيدرارين والعروسيين والرقيبات؛ إلى أن وافته المنية عام 1850م بمنطقة “أرجام الحسين” التي تحمل اسمه.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"