مثقفو الصحراء يبدعون في الجلسة الثانية من ملتقى بوجدور الدولي للإعلام

مثقفو الصحراء يبدعون في الجلسة الثانية من ملتقى بوجدور الدولي للإعلام

شطاري "خاص"7 مارس 2018آخر تحديث : الأربعاء 7 مارس 2018 - 8:33 مساءً

شطاري-بوجدور:

IMG 20180307 WA0019 - شطاري؟أطر الإعلامي الصحراوي بقناة الجزيرة، سعيد زعواطي، جلسة نقاش على هامش “ملتقى بوجدور الدولي للإعلام”، حول ضرورة الإعلام في إبراز غنى الثقافة، وكيف يخدمها.

سعيد زعواطي، في مداخلته، فرق بين الباحث المهتم، وبين المتلقي، ووسيلة التواصل التي يمثلها الإعلام، وما يمثل دوره من أهمية في تقريب الباحث من المتلقي.
كما وضح كيف تسوق الثقافة في الاعلام، دون السقوط في فخ الفجاجة، عن طريق النزاهة والموضوعية والمهنية، دون حماس زائد، دون إغفال جانب النقد؛ وكل هذا يكون في ابعاد أشباه الشعراء والباحثين في المجال، والبحث عن العقلانية والحقيقة، في المعالجة الإعلامية، كما يجب التفكير في طرق لتسويق الموروث بلغات حية كي يدول.

بدوره الشاعر محمد لمين ماء العينين، في مداخلته المعنونة ب”الحكاية الشعبية خزان القيم”، أوضح أن أمام الاعلاميين حرب طويلة وقوية، من أجل الدفاع على الثقافة الحسانية، في هذا الزمن.
وأضاف محمد لمين، أنه من العيب أن يكون المرء جاهلا لثقافته ويعرف أخرى غيرها، ونوه دور الحكاية الشعبية، في الحافظ للغة، وفي زيادة لروح الابداع في الصغار، كذا نقلها للقيم من جيل لجيل.

الباحث عبد الوهاب سيبويه، في حديثه عن “خزانة سيبويه”، سرد تجربته مع الخزانة والتعامل معها، وكيف خرج منها بتجربة سنة 2013، إلى مالي، ولقاءه إعلاميين اجانب صورو معه وثائقي حول المخطوطات، وكيف عرف ذلك بالإرث الثقافي بالصحراء، سيبويه ذكر قصته وهو يتسائل عن أين كان الإعلام المحلي والوطني، عن هذا الإرث.
الدكتور الباحث، قال أن التعريف بالموروث خدمة للمنطقة، إذا ما استثمرت الثقافة بشكل أفضل اعلاميا، لا سيما انها جزء من الثقافة الإسلامية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"