الروينة فمجلس جهة كليميم .. بوعيدة للمعارضة : أنتم كلاب و بلفقيه : نتا شفار !

الروينة فمجلس جهة كليميم .. بوعيدة للمعارضة : أنتم كلاب و بلفقيه : نتا شفار !

شطاري "خاص"5 أبريل 2018آخر تحديث : الخميس 5 أبريل 2018 - 9:21 مساءً

استأنفت يومه الخميس الدورة العادية لمجلس جهة كليميم وادنون و التي تم تأجيلها الجمعة الماضي بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني.

و عرفت جلسة اليوم مشادات كلامية ساخنة بين رئيس المجلس التجمعي “عبد الرحيم بوعيدة” و متزعم المعارضة بالمجلس الإتحادي “عبد الوهاب بلفقيه” تبادل فيها الإثنان أوصافاً قدحية أمام أنظار والي الجهة “الناجم أبهي”.

عضو المجلس عن المعارضة ” لطيفة الوحداني” قالت إن الرئيس “بوعيدة” و صف المعارضة بـ”الكلاب” و “الصلاكط” فيما أظهر فيديو منشور على الإنترنت “بلفقيه” وهو يصف “بوعيدة” بـ”الشفار”.

و كتبت “الوحداني” على صفحتها الفايسبوكية تقول : ”  لسنا كلاب ايها الرئيس لسنا خناشي ايها الرئيس لسنا صلاكيط ايها الرئيس لسنا في منزل ال بوعيدة باش تكول لينا برااا أيها الرئيس سير تعلم الأدب وديك الساعة نتكلموا ايها الرئيس”.

و أضافت في تدوينة أخرى : ” اهوووووي ياأيها الرئيس الفاشل هي كلمة باللغة الامازيغية المعترف بها دستوريا وليست للاستهزاء والاحتقار نحن أماااازيغ رغما عنك ايها العنصري الذي رفض سابقا و يرفض انضمام الامازيغ الى جهة كلميم وادنون”.

و بعد شد و جذب انسحب “بوعيدة” من الجلسة التي كادت تتطور إلى ما لا يحمد عقباه بسبب ارتفاع صراخ أعضاء المجلس خاصةً المحسوبين على المعارضة.

يشار إلى أن مواطنين بالأقاليم الصحراوية أطلقوا عريضةً شعبية إلكترونية على موقع “أفاز” طالبوا فيها وزارة الداخلية بالتدخل للتحقيق في عرقلة جهات منتخبة لمشاريع ملكية في إشارة للصراع المحموم بين “بوعيدة” و “بلفقيه” و الذي عطل مشاريع و مصالح المواطنين.

و قال مواطنون صحراويون و منهم قاطنون بالمهجر أن ” العريضة بمثابة مطلب لوزارة الداخلية والدولة بالتدخل الفوري ومحاسبة كل من تورط في رفض وعرقلة المشاريع التنموية سواء كان منتخب أو مسؤول جهوي أو مركزي.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"