مقاولون بالعيون يستنكرون تلاعب شركة خاصة بصفقة للفوسفاط وتخفيض قيمتها من 33 مليون درهم إلى 14 مليون

مقاولون بالعيون يستنكرون تلاعب شركة خاصة بصفقة للفوسفاط وتخفيض قيمتها من 33 مليون درهم إلى 14 مليون

شطاري "خاص"29 نوفمبر 2017آخر تحديث : الأربعاء 29 نوفمبر 2017 - 9:49 مساءً

شطاري-العيون:

عبر عدد من المقاولين الشباب بمدينة العيون عن امتعاظهم الشديد مما وصفوه بتلاعب شركة “خميس” بصفقة عمومية تتعلق بتهيئة وترصيف مشروع أرضية شركة فوسبوكراع بالمرسى.

وقال ذات المقاولين أن الشركة المذكورة التي تتخذ من مدينة بوجدور مقرا رمزيا لها، ويشغل أصحابها بمدن الشمال لتجنب أداء الضرائب على اشغالهم، موهت جميع شركات المنطقة وتلاعبت بالصفقة أعلاه، المعلنة ب33 مليون درهم، بتخفيض قيمة الاشتغال عليها إلى 14 مليون درهم، وهو الأمر الذي يعتبره مقاولو المنطقة مستحيلا؛ بالعودة إلى التكاليف الباهضة التي ستمكن من تهيئة وترصيف موقع شركة فوسبوكراع، وهو ما يثبت وجود اختلالات وتلاعبات بالصفقة.

وتؤكد المصادر التي تحدثت ل”شطاري” أن هذه المرحلة تعتبر الثانية بعد أولى سبقتها؛ تم تفويتها بثمن أقل من التقديري المحدد من لدن المكتب الشريف للفوسفاط، في غياب تام لأي مراقبة ومتابعة للمكتب الطوبوغرافي ولا حتى المختبر المواكب للمشروع.

ولا يستبعد ذات المقاولين تورط مسؤولين بالمكتب الشريف للفوسفاط في التلاعب بمثل هذه الصفقات العمومية الكبرى، حيث سبق واستفاد صهر مالك شركة “خميش” من صفقة أخرى بنفس الطريقة، في تحد واضح للإرادة الملكية القاضية بربط المسؤولية بالمحاسبة، والتأكيد على خدمة وتنمية الأقاليم الصحراوية كما يجب.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"