ممثل الفاتيكان: موقفنا من قضية الصحراء “لم يتغير” وندين أي استغلال سياسي له؛ وغضب صحراوي من قيادة الجبهة

ممثل الفاتيكان: موقفنا من قضية الصحراء “لم يتغير” وندين أي استغلال سياسي له؛ وغضب صحراوي من قيادة الجبهة

شطاري "خاص"12 أغسطس 2018آخر تحديث : الأحد 12 أغسطس 2018 - 2:08 مساءً

شطاري-متابعة:

قال الممثل الرسمي للفاتيكان في المملكة المغربية، إن موقف الكرسي الرسولي حول قضية الصحراء “لم يتغير”.

وذكر بلاغ للسفارة البابوية في المملكة المغربية، نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء السبت، عقب نشر مجموعة من الصحف لصور البابا وهو يبارك أطفالا تم تقديمهم على أنهم صحراويين، أن “موقف الكرسي الرسولي حول قضية الصحراء لم يتغير” ، مؤكدا “حرصه على توضيح الحقائق كما هي ” فيما يخص الصور المذكورة، معربا في نفس الوقت عن إدانته لـ”استغلالها سياسيا “.

وأشار البلاغ إلى أن ” الاستقبالات الأسبوعية التي يخصصها قداسة البابا للحجاج من جميع أنحاء العالم، هي ذات طابع ديني محض”، و”لا تحمل أي دلالة سياسية”.

وكانت العديد من الصحف قد نشرت مقالات وصور لأطفال من مخيمات تندوف رفقة البابا؛ وهو ما أثار حفيظة  صحراويي مخيمات اللاجئين بتندوف؛ مشيرين بأصابع الاتهام إلى قيادة الجبهة ومتهمين إياها باستغلال أبنائهم في قضايا سياسوية.

وفي سياق متصل، تم قبل أسبوع تداول شريط يظهر أطفالا صغارا من المخيمات وهم يدخنون “الشيشة” في منزل إحدى الأسر الاسبانية وبتحريض منها، في إطار الرحلات الصيفية التي دأبت جبهة البوليساريو على تنظيمها كل سنة بشراكة مع منظمات اسبانية، ذات الحدث أيضا أثار غضبا كبيرا في الأوساط الصحراوية..

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"