تسريع تنفيذ الجهوية.. كان وراء جمع لفتيت لـ 12 والياً و 12 رئيس جهة بالرباط..

تسريع تنفيذ الجهوية.. كان وراء جمع لفتيت لـ 12 والياً و 12 رئيس جهة بالرباط..

شطاري خاص15 مارس 2019آخر تحديث : الجمعة 15 مارس 2019 - 4:27 صباحًا

شطاري-العيون

قام وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، أمس الخميس بالرباط، بترأس لقاء تشاوري حول مسلسل إعداد توجهات السياسة العامة لإعداد التراب الوطني.

وأوضح وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة عبد الأحد الفاسي الفهري، في تصريح للصحافة عقب هذا اللقاء الذي جرى بحضور ولاة ورؤساء الجهات الـ 12 للمملكة، أن المغرب يتوفر على تجربة في مجال إعداد التراب، من خلال اعتماد ميثاق وطني لإعداد التراب قبل 15 سنة، مبرزا ضرورة تحيينه وفقا للمستجدات المؤسساتية والاقتصادية والاجتماعية والديموغرافية.

وأشار الفاسي الفهري، في هذا الصدد، إلى ضرورة مناقشة قضايا مهمة تتعلق أساسا بالحركة المتسارعة نحو التمدن، والضغط على بعض المناطق الحساسة، لاسيما الساحلية منها، وتنمية العالم القروي، ومسألة الاستدامة والوظائف المختلفة للمدن، والضغط على الموارد الطبيعية، وتكوين صورة معقلنة حول شبكة المدن والمراكز القروية.

وأبرز ضرورة إعداد إطار مشترك للحوار والنقاش ما بين الدولة، من جهة، والجهات كل بمشروعه، من جهة أخرى، موضحا أن الهدف من هذا الحوار هو تقوية التناغم والتناسق ما بين مختلف التدخلات العمومية في هذا المجال.

وأضاف الوزير أن “هذا الورش هو امتداد للمخطط الجديد للتنمية الرامي إلى معالجة مسألة التفاوتات المجالية والاجتماعية”.

وذكر، في هذا الصدد، أن الأشهر المقبلة من هذه السنة ستتميز بإطلاق مقاربة جديدة للحوار والنقاش، من خلال عقد لقاءات وندوات جهوية تتوخى إعادة صياغة التوجهات في مجال إعداد التراب بالنسبة لـ 30 سنة المقبلة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص