القضاء الإسباني يدين مغربيا بأحد عشرة سنة سجنا نافذة بعد تسببه في وفاة سبعة مهاجرين سريين..

القضاء الإسباني يدين مغربيا بأحد عشرة سنة سجنا نافذة بعد تسببه في وفاة سبعة مهاجرين سريين..

شطاري خاص27 مايو 2019آخر تحديث : الإثنين 27 مايو 2019 - 4:33 صباحًا

شطاري-العيون

بعد اعترافه بالمسؤولية عن وفاة سبعة مهاجرين سريين على سواحل غران كناريا الإسبانية، في يناير من سنة 2018، قضت الغرفة السادسة بمحكمة لاس بالماس الجمعة، في حق مغربي بأحد عشرة سنة سجنا نافذة.

وحكمت المحكمة على المغربي ” م.س.” بالسجن وتعويض لورثة المتوفين السبعة قدره 60 ألف يورو بعد إدانته بالمنسوب إليه، حيث اعترف بمساعدة 27 مهاجرا سريا على الهجرة غير الشرعية قضى منهم سبعة أشخاص غرقا بتاريخ الخامس عشر من يناير الماضي في شاطئ باستيان على سواحل تيغيسي، بعد إبحارهم من مدينة طرفاية شمال مدينة العيون.

وواجهت المدعية العامة للمحكمة المتهم بمجموعة من المعطيات حول إفتقار القارب لأنظمة السلامة وسترات النجاة، ما عرَّض المهاجرين للخطر وأدى لوفاة بعضهم، ليُدان بالسجن أربع سنوات لارتكابه جريمة ضد الأجانب وسبع سنوات سجنا بتهمة القتل المتهور لسبعة مغاربة، بمعدل سنة واحدة لكل متوفي.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص