فعاليات فنية وثقافية تستنكر الهجوم على وزير الثقافة والاتصال

فعاليات فنية وثقافية تستنكر الهجوم على وزير الثقافة والاتصال

شطاري خاص6 أكتوبر 2019آخر تحديث : الأحد 6 أكتوبر 2019 - 12:04 صباحًا

شطاري-العيون

استنكرت مجموعة من الفعاليات الفنية والثقافية بالأقاليم الجنوبية للمملكة الافتراءات والأكاذيب التي قامت بنشرها بعض المواقع الإلكترونية في حق، محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال والتي تأتي من أجل النيل من السيد الوزير الذي أعطى دفعة قوية لقطاعي الثقافة والاتصال خلال الفترة التي تولى خلالها مسؤولية هذين القطاعين.

ودعت هذه الفعاليات الصحفيين وعموم الإعلاميين بأن يتحروا ويتأكدوا مما يقومون بنشره وما إن كانت كن وراءه مساعي للنيل من شرف ونزاهة الأشخاص.

وأكدت الفعاليات الفنية والثقافية بالأقاليم الجنوبية، أن قطاع الثقافة عرف نقلة نوعية مع تحمل محمد الأعرج لمسؤوليته حيث أعطى عناية واهتمام كبيرين بالفنانين والشعراء والأدباء سواء من خلال الدعم الممنوح لمختلف مجالات الإبداع من كتاب ومسرح وموسيقى وفنون تشكيلية، حيث تم الرفع من القيمة المالية للدعم المخصص للمشاريع الثقافية والفنية في هذه المجالات. كما تحسنت في فترة الوزير وضعية الفنان وتم إقرار التغطية الصحية ومجموعة من الخدمات التي لم يسبق أن استفاد منها الفنانون.

وفضلا عن ذلك فقد ظلت أبواب وزارة الثقافة مفتوحة في وجه المرتفقين وقدم لهم الدعم والمساعدة، وتم إحداث ملتقيات ومهرجانات ثقافية وفنية تحتفي بالفنانين والمبدعين على امتداد التراب الوطني.

وحسب ذات الفعاليات الفنية، فقد ساهمت وزارة الثقافة والاتصال بفعالية في تعزيز دور الدبلوماسية الثقافية والفنية من خلال إيفاد فرق فنية ومسرحية وشعراء وكتاب للمشاركة في مختلف المهرجانات الدولية حيث دافع هؤلاء عن الوحدة الترابية للمملكة وواجهوا اعداء المغرب.

وعلى مستوى البرامج الثقافية والفنية بالأقاليم الجنوبية حرص محمد الأعرج على تنزيل المكون الثقافي من النموذج التنموي للجهات الجنوبية الثلاث، وهو ما ساهم في التنشيط الثقافي والفني بهذه الجهات وتعزيز البنيات التحتية الثقافية وجرد والمحافظة على التراث والثقافة الحسانية.

واعتبرت ذات الفعاليات أن المنجزات التي قام بها وزير الثقافة والاتصال كثيرة شملت مختلف جهات ومناطق المغرب في إطار مقاربة تستهدف الاهتمام بالثقافة وتعزيز دورها.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص