الجيش يوضح ملابسات وفاة مجند بالمستشفى العسكري بمكناس

الجيش يوضح ملابسات وفاة مجند بالمستشفى العسكري بمكناس

شطاري خاص26 أكتوبر 2019آخر تحديث : السبت 26 أكتوبر 2019 - 6:30 مساءً

شطاري-متابعة

أكدت مصادر إعلامية بخصوص وفاة أحد المجندين الشباب الذين تم استدعاؤهم لأداء الخدمة الإجبارية، مساء أول الخميس، أن الشاب العشريني كان قد أصيب بكسر مزدوج على مستوى ركبته، أثناء تداريب يومية، قبل أن يتم نقله إلى المستشفى العسكري مولاي اسماعيل بمكناس وإخضاعه لعملية جراحية.

وحسب المصدر ذاته، فإن المجند، قد خضع للتخذير النخاعي لإجراء العملية، قبل أن يتعرض لإنسداد رئوي توفي على إثره رغم محاولات إنقاذه.

كما أشار المصدر إلى أن ذوي حقوق المتوفى سيستفيدون من جميع الحقوق التي توفرها السلطات في مثل هذه الظروف.

وكانت مصادر الموقع قد كشفت في وقت سابق أمس الجمعة، عن وفاة المجند الذي يبلغ من العمر 20 سنة، والذي ينحدر من مدينة تنغير، وذلك أثناء التداريب اليومية بإحدى الثكنات العسكرية قرب مكناس.

هذا وقد سبق تسجيل حالة وفاة أولى بنفس الثكنة العسكرية، شهر غشت الماضي لشاب ينحدر من مدينة آسفي بعد إلتحاقه بأيام قليلة بالثكنة العسكرية المذكورة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص