العماري : لن نترك البلاد لمن يريد أن يحولها إلى ساحة حرب مثل سوريا و العراق

العماري : لن نترك البلاد لمن يريد أن يحولها إلى ساحة حرب مثل سوريا و العراق

شطاري "خاص"2 أكتوبر 2016آخر تحديث : الأحد 2 أكتوبر 2016 - 2:05 مساءً

متابعة:

قال الأمين العام لحزب الأصالة و المعاصرة “إلياس العماري” إن حزبه لن يسمح لأي أحد مهما كان العبث بالبلاد واستقرارها كمن يريد تحويلها إلى ساحة حرب مثل دول عربية كتونس و سوريا و ليبيا و العراق.

وفي كلمة له أمام الآلاف من أنصاره بمدينة وجدة أمس السبت أضاف العماري مخاطباً ساكنة العاصمة الشرقية ” أنتم من أوقفتم الإمبراطورية العثمانية على الحدود الجزائرية ولن تنازل منكم جهات تريد تحويل المغرب إلى ما يحدث في دول أخرى”.

و شن “العماري” هجوماً لاذعاً على الحكومة التي تنتهي ولايتها بعد أقل من أسبوع قائلاً إنها كذبت على المغاربة و استدانت الملايير من وراء ظهورهم لتسمين رواتب وزرائها و لم تحسن في المقابل ظروف عيش المغاربة التي ازدادت حسب “العماري” بؤساً و حرماناً.

وأشار أمين عام “البام” أن كل الأرقام البراقة و الوعود و المظاهر التي كان يظهر عليها وزراء العدالة و التنمية في بداية ولايتهم الحكومية كـ”أكل البيصارة” و “المشي على الأقدام” و “ركوب القطارات” اختفت بعد تمكنهم من المناصب و الكراسي و أعطو الفتات للمغاربة الذين ازدادو فقراً و حاجةً.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"