المغرب يقدم مساعدات طبية لمواجهة فيروس كورونا لـ15 بلداً أفريقيا بأمرٍ من الملك

المغرب يقدم مساعدات طبية لمواجهة فيروس كورونا لـ15 بلداً أفريقيا بأمرٍ من الملك

شطاري خاص14 يونيو 2020آخر تحديث : الأحد 14 يونيو 2020 - 12:31 مساءً

شطاري-متابعة 

إفاد بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أنه وبتعليمات ملكية سامية فقد تقررإرسال مساعدة طبية إلى عدة دول إفريقية.

وتهدف هذه المساعدة يضيف البلاغ إلى تقديم معدات طبية وقائية من أجل مواكبة الدول الإفريقية الشقيقة في جهودها لمكافحة جائحة كوفيد -19.

وتتكون من حوالي 8 ملايين كمامة، و900 ألف من الأقنعة الواقية، و600 ألف غطاء للرأس، و60 ألف سترة طبية، و30 ألف لتر من المطهرات الكحولية، وكذا 75 ألف علبة من الكلوروكين، و15 ألف علبة من الأزيتروميسين.

وسيستفيد من هذه المساعدات 15 بلدا إفريقيا ينتمون إلى جميع جهات القارة، وهي بوركينا فاسو، الكاميرون ،جزر القمر، الكونغو، إسواتيني، غينيا ،غينيا بيساو، ملاوي ،موريتانيا ،النيجر ،جمهورية الكونغو الديمقراطية، السنغال، تنزانيا،تشاد وزامبيا.

ويندرج هذا العمل التضامني في إطار تفعيل المبادرة التي أطلقها صاحب الجلالة، نصره الله، في 13 أبريل 2020، باعتبارها نهجا براغماتيا وموجها نحو العمل، لفائدة البلدان الإفريقية الشقيقة.

ويندرج هذا العمل التضامني في إطار تفعيل المبادرة التي أطلقها الملك، في 13 أبريل 2020، باعتبارها نهجا براغماتيا وموجها نحو العمل، لفائدة البلدان الإفريقية الشقيقة.

ويضيف البلاغ أن جميع المنتجات والمعدات الواقية المكونة للمساعدات الطبية المرسلة نحو البلدان الإفريقية الشقيقة، تم تصنيعها بالمغرب من طرف مقاولات مغربية، وهي مطابقة لمعايير منظمة الصحة العالمية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص