حزب إسلامي جزائري يصف رئيس وزراء المغرب بـ “الخائن” بعد استئناف العلاقات مع إسرائيل

حزب إسلامي جزائري يصف رئيس وزراء المغرب بـ “الخائن” بعد استئناف العلاقات مع إسرائيل

شطاري خاص25 ديسمبر 2020آخر تحديث : الجمعة 25 ديسمبر 2020 - 6:54 مساءً

شطاري-متابعة

وصف عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم “حمس” أكبر حزب إسلامي جزائري حزب العدالة والتنمية الإسلامي المغربي بـ”الصهيوني” ورئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني بـ “الخائن” بعد الاتفاق على استئناف العلاقات مع إسرائيل، بعد ترحيب العثماني باعتراف الولايات المتحدة بسيادة المملكة المغربية الكاملة على الصحراء، مثنيا على الخطوة “العملية” بفتح قنصلية أميركية في مدينة الداخلة.

وتم التوقيع الثلاثاء الماضي في العاصمة الرباط على إعلان ثلاثي بين الولايات المتحدة والمغرب وإسرائيل يؤكد التعاون في مجالات عدة، كما نص على تشجيع ومواصلة التعاون في مجالات اقتصادية، مع التوقيع على اتفاقيات بين المغرب وإسرائيل تهم الطيران المدني وتدبير المياه والتأشيرات الدبلوماسية وتشجيع الاستثمار والتجارة بين البلدين. وكذلك وقع المغرب والولايات المتحدة مذكرة تفاهم حول دعم مالي وتقني أميركي بقيمة 3 مليارات دولار لمشاريع تقام بالمغرب وبلدان إفريقيا جنوب الصحراء بتنسيق مع شركاء مغاربة.

وقال المقري في بيان مطول عبر صفحته الخاصة على فيسبوك “أكبر من يناله هذا الخزي والعار هو رئيس الحكومة الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، باعتبار خيانته لمبادئه وخطه السابق المعادي للتطبيع بأي شكل من الأشكال وفق ما كان يصرح به هو نفسه، نحن نعلم أن في هذا الحزب أصلاء ومناضلين صادقين في مناصرة الفلسطينيين ضد المحتل الصهيوني، غير أنه إن وافقت مؤسسات هذا الحزب هذه الخيانة فهو حزب قد دخل رسميا في دائرة التصهين.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص