الحجر الصحي والإغلاق الليلي يتسبب في إفلاس 25 في المائة من مقاهي المغرب

الحجر الصحي والإغلاق الليلي يتسبب في إفلاس 25 في المائة من مقاهي المغرب

شطاري خاص3 مايو 2021آخر تحديث : الثلاثاء 4 مايو 2021 - 5:02 مساءً

شطاري-متابعة

آثار اقتصادية كبيرة تلك التي خلفتها جائحة فيروس كورون على مجموعة من القطاعات الاقتصادية لعل أبرزها قطاعي السياحة وقطاع المطاعم والمقاعي، هذا الأخير الذي أصبح مهدد بالسكتة القلبية بسبب الحجر الصحي والإغلاق الليلي خلال شهر رمضان الكريم.

وحسب بعض الهيئات التي تضم ممثلي قطاع المقاهي والمطاعم، فإن الجائحة وقرارات الحكومة ضاعفت من معاناة هذا القطاع الحيوي الذي يشغل يد عاملة مهمة أصبحت الآن مهددة بالتشر

وحسب مذكرة لأرباب المقاهي والمطاعم فإن جائحة كورونا و القرارات المصاحبة لها، أرغمت حوالي 25 % من المقاهي و المطاعم على غلق أبوابها نهائيا، حيث لم تقدر على مسايرة القرارات الحكومية المتعلقة بالجائحة جراء الاغلاق المبكر و منع بث مباريات كرة القدم و العمل ب 50 % وغيرها من التدابير المتخذة لكبح فيروس كورونا .

وتتناول المذكرة التي صاغتها الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، مقترحات منها ما هو مرتبط بتداعيات الجائحة على القطاع و يستدعي وضع خطة استعجالية لإنقاذه من الانهيار التام ، ومنها ما هو هيكلي تفرض معالجة آنية لوضعه على قاعدة متينة ومحفزة .

واقترحت الجمعية ضمن هذه المذكرة، تعويض كافة الأجراء المصرح بهم أولا في أقرب الآجال، ثم بعدهم يتم يتعويض كافة الأجراء الغير مصرح وفق قائمة يصرح بها المشغل بهم شريطة الاحتفاظ بهم من طرف مشغليهم لمدة لا تقل عن 6 أشهر .

كما اقترحت دعم الاشتراكات الشهرية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بـ50 %من بداية الجائحة إلى انتهائها انسجاما مع القرارات الحكومية المتعلقة بالتوقيت، وتشجيع المهنيين كذلك على الاحتفاظ بأجرائهم.

وبخصوص الإيجار، أكدت الجمعية على ضرورة إيقاف تنفيذ كل الأحكام المتعلقة بالإفراغ المرتبطة بأداء الواجبات المتراكمة خلال الجائحة، مع الحق في تنفيذ أحكام الآداء في حدود تنفيذ 50%من مبلغ الواجبات الكرائية واعتبار النصف الآخر دينا مستحقا لأصحاب الحقوق يتم استخلاصه بعد رفع حالة الطوارئ الصحية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص