تقرير. السمارة في قلبCOP 22 بمشاركة متميزة

تقرير. السمارة في قلبCOP 22 بمشاركة متميزة

شطاري "خاص"12 نوفمبر 2016آخر تحديث : السبت 12 نوفمبر 2016 - 12:00 مساءً

شطاري-مراكش:

أفادت مصادر من داخل قمة المناخ 22 المنظمة بمراكش ما بين 7 إلى 18 نوفمبر، أن الخيمة المخصصة لرواق جهة العيون الساقية الحمراء لعرض مختلف المنتوجات ذات الطابع المحلي الصديق للبيئة، تعرف إقبالا كبيرا من طرف مختلف الضيوف والزوار، حيث عمدت الجهة على اختيار دقيق ومعقلن لعينة تمثل كل إقليم من الأقاليم الأربعة المكونة للجهة.

وقد كان لإقليم السمارة حضورا بارزا خلال هذه الفعاليات عبر المنسقية الإقليمية لدار المبادرة التابعة لوكالة الجنوب، لما تميزت به المنتوجات المعروضة من تنوع وتفرد بين ماهو فلاحي وآخر صناعي، تروم بالأساس تثمين المنتوج المحلي كزيت الأركان وحجرة السمارة وتثمين لحم الإبل ومشتقاته والنجارة الفنية وكسكس السمارة والدقيق المكلي وأنواع مختلفة من العطور والبخور والرشوش المحلية الصنع، ضمن برنامج الاقتصاد الاجتماعي الذي عرفت تجربته نجاحا ملفتا بٌإقليم السمارة بفضل إرادة ودعم كل مكونات الإقليم، في حين تميزت معروضات باقي المدن الأخرى في الغالب على قطاع الصناعة التقليدية..

وقد عرف رواق إقليم السمارة إقبالا كبيرا من طرف الزوار والوفود المغربية والعربية والأجنبية على حد سواء، كما لم يخف هؤلاء إعجابهم بهذه التجربة المتميزة متسائلين على سر هذا النجاح وهذا التميز رغم كل الاكراهات الجغرافية والبيئية..

وفي هذا الإطار أكد  “محمد ابريه” المنسق الإقليمي لدار المبادرة “أن الكوب 22 كان مناسبة للاطلاع على مختلف التجارب الوطنية والدولية واكتساب الخبرات والمهارات التي من شأنها تطوير أدائنا وتعزيز مكتسباتنا في إطار التشغيل الذاتي والمشاريع المذرة للدخل، وأضاف “ابريه” أن جهة العيون الساقية الحمراء قامت بدور كبير خلال هذه الفعاليات في إبراز المجهودات المبذولة في مجال الاقتصاد الاجتماعي وتثمين المنتوجات المحلية وإخراجها الى السوق والرفع من تنافسيتها..

كما أكد المنسق الإقليمي لدار المبادرة على أن تجربة السمارة في هذا المجال لم تكن لتعرف النجاح المحقق لولا انخراط كل فعاليات الإقليم في دعمها والرهان على فاعليتها وبرامجها”.

 
وجدير بالذكر أن قمة المناخ بمراكش تعرف مشاركة وطنية ودولية مكثفة، وقد سخر المغرب كل إمكاناته التنظيمية واللوجيستية من أجل نجاح هذه القمة، حيث أقيمت قرية من الخيام على مساحة 300 ألف متر مربع لاستقبال 20 ألف مشارك، بينهم شخصيات وصحافيين ومندوبين عن 3300 منظمة غير حكومية معتمدة وأكثر من 30 رئيس دولة، إضافة إلى عديد المشاهير.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"