خْنَزْ الحُوتْ خْلَى لَدَمِيّة فشارع الطنطان؛ والمسؤولين مَاهُمْْ هون

خْنَزْ الحُوتْ خْلَى لَدَمِيّة فشارع الطنطان؛ والمسؤولين مَاهُمْْ هون

شطاري "خاص"16 يونيو 2017آخر تحديث : الجمعة 16 يونيو 2017 - 9:04 مساءً

شطاري-العيون:

تتواصل معاناة فئة عريضة من ساكنة شارع الطنطان بالعيون بسبب تكاثر بائعي الأسماك بالأزمة المتفرعة منه.

ورغم العشوائية التي بات يعرفها الحي المذكور؛ حيث أن مختلف الباعة المتجولين أغلقوا جميع المنافذ المؤدية إلى الشارع الرئيسي، فإن مسؤولي المدينة لم يكلفوا أنفسهم عناء التنقل إلى عين المكان، والاستجابة لمطالب الساكنة التي باتت تؤرقها الروائح الكريهة.

بعض قاطني الحي، أكدوا في تصريحات ل”شطاري” أنهم وضعوا شكايات للمقاطعة الحضرية التابعين لها، لكنهم لم يتوصلوا بأي رد.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"