الكوم يبانو ماهم متعايرين.الجيش الجزائري يجري مناورات بالذخيرة على الحدود مع المغرب

الكوم يبانو ماهم متعايرين.الجيش الجزائري يجري مناورات بالذخيرة على الحدود مع المغرب

شطاري "خاص"27 يوليو 2017آخر تحديث : الخميس 27 يوليو 2017 - 3:07 صباحًا

 شطاري-متابعة:

قالت جريدة الخبر الجزائرية أن نائب وزير الدفاع الجزائري , الفريق أحمد قايد صالح, أشرف يوم الأربعاء ببشار غرب البلاد, على انطلاق المرحلة الأولى من تمرين بياني مركب بالذخيرة الحية “مجد 2017”.
وأوضح بيان لوزارة الدفاع الجزائرية أن على مجريات تنفيذ المرحلة الأولى من تمرين بياني مركب بالذخيرة الحية “مجد 2017” والذي ينفذ في ظروف قريبة من الواقع, شاركت فيه العديد من الوحدات البرية والجوية والدفاع الجوي عن الإقليم.

 
و عرض قائد الناحية العسكرية الثالثة اللواء سعيد شنقريحة, الذي قدم الفكرة العامة للتمرين ومراحل تنفيذه, وهو التمرين الذي يهدف إلى تدريب الأفراد والوحدات على أعمال قتالية قريبة من الواقع, فضلا عن اختبار الجاهزية القتالية للوحدات ومدى قدرتها على تنفيذ المسندة لها بالدقة المطلوبة, كما أستمع إلى الأمر القتالي الذي قدمه قائد القطاع العملياتي جنوب تندوف.

 
و بميدان الرمي والمناورات للقطاع, تابع الفريق قايد صالح عن كثب الأعمال القتالية التي قامت بها الوحدات المقحمة بدءا من الضربات المركزة للطيران بهدف “ايقاف تقدم القوات المعادية والتصدي لقواتها الجوية وتعزيز دفاعاتنا وخلق الظروف المناسبة للزج بقواتنا في الهجوم المضاد لاحقا, مرورا  بجميع مراحل الأعمال القتالية التي قامت بها الوحدات المشاركة”.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"