رئيس “مينورسو” يجدد التزامه بالعمل على احترام اتفاق وقف اطلاق النار في الصحراء والعودة إلى الوضع السابق بمنطقة الكركرات والسلطات المغربية تحذر من استمرار “استفزازات ومناورات” جبهة البوليساريو في المنطقة العازلة

رئيس “مينورسو” يجدد التزامه بالعمل على احترام اتفاق وقف اطلاق النار في الصحراء والعودة إلى الوضع السابق بمنطقة الكركرات والسلطات المغربية تحذر من استمرار “استفزازات ومناورات” جبهة البوليساريو في المنطقة العازلة

شطاري "خاص"12 يناير 2018آخر تحديث : الجمعة 12 يناير 2018 - 9:00 مساءً

شطاري-متابعة:

جدد كولين ستيوارت، رئيس بعثة الأمم المتحدة بإقليم الصحراء مينورسو ، التزامه بمواصلة الجهود الرامية لاحترام الاتفاقات العسكرية (وقف إطلاق النار)، والعودة إلى الوضع السابق بمنطقة الكركرات.

جاء ذلك خلال لقائه بوزير الداخلية المغربي عبد الوافي لفتيت، اليوم الجمعة، في العاصمة الرباط، وفق بيان للداخلية المغربية.

وتم تعيين الكندي كولين ستيوارت رئيسا لبعثة مينورسو، في ديسمبر/كانون أول الماضي، خلفا للرئيسة السابقة للبعثة الكندية كيم بالدوك .

وقال البيان إن ستيوارت جدد التزامه بمواصلة الجهود الرامية إلى احترام الاتفاقات العسكرية، والعودة إلى الوضع السابق بمنطقة الكركرات (في إشارة لانسحاب القوات منها) ، دون تفاصيل.

وفي فبراير 2017، قالت الخارجية المغربية، في بيان، إن بلادها قامت بانسحاب أحادي الجانب من الكركارات، بناء على طلب الأمين العام للأمم المتحدة، لتجنب تصعيد التوتر، كما انسحبت البوليساريو فيما بعد من المنطقة.

غير أن تقارير إعلامية مغربية، تحدثت مؤخرًا، عن أن البوليساريو راسلت الأمم المتحدة، وأخبرتها أنها تعتزم نشر مسلحيها في الكركرات .‎

من جهته عبر وزير الداخلية المغربي، عن دعم  السلطات المغربية لرئيس بعثة مينورسو في أداء مهامه ومساندتها المستمرة للبعثة في تنفيذ مهمتها.
وجدد لفتيت تحذير السلطات المغربية من استمرار ما وصفه بـ استفزازات ومناورات جبهة البوليساريو، في المنطقة العازلة، لاسيما بالكركرات.

وقال لفتيت إن من شأن تداعيات هذه الاستفزازات المساس بالسلم والأمن في المنطقة، وعرقلة مسلسل المفاوضات بخصوص موضوع النزاع.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"