بعدنهم تخالاو. صدام بين المغرب و البوليساريو بالإتحاد الإفريقي

بعدنهم تخالاو. صدام بين المغرب و البوليساريو بالإتحاد الإفريقي

شطاري "خاص"4 يوليو 2017آخر تحديث : الثلاثاء 4 يوليو 2017 - 12:46 مساءً

شطاري-متابعة:

شهدت الدورة الـ 31 للمجلس التنفيذي للإتحاد الإفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا يومي السبت و الأحد الماضيين أول مواجهة مباشرة بين المغرب و جبهة البوليساريو منذ عودة الأول إلى الإتحاد بداية هذا العام إذ تنازع الطرفان حول فقرات واردة في تقرير اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان و الشعوب مما أدى بنيجيريا إلى التدخل لرأب الصدع ..

و يتعلق الخلاف بمادتين وردتا في التقرير الذي قدم يوم السبت الماضي أمام المجلس التنفيذي المكون من وزراء خارجية الدول الأعضاء تتحدثان عن توصية بإرسال لجنة من الإتحاد لتقييم حقوق الإنسان في منطقة الصحراء الغربية بناء على قرارات سابقة للمجلس التنفيذي و هو ما رفضه المغرب الذي يتنازع مع جبهة البوليساريو على هذه المنطقة ..

و طالب الوفد المغربي الذي تزعمه وزير الخارجية ناصر بوريطة بحذف المادتين أو تعديلهما و إنضمت إليه عدد من الدول الداعمة للمغرب بينما تمسكت البوليساريو و داعميها بالإبقاء على الفقرتين،  و هدد المغرب بعرقلة عمل المجلس التنفيذي بسبب ما إعتبره ” إستفزازات ” واردة في التقرير خاصة وصف المنطقة بـ” المحتلة “..

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"