حملة أمنية واسعة النطاق على “حزام السلامة” بالعيون، ومراقبون في مجال السلامة الطرقية ينبهون السائقين

حملة أمنية واسعة النطاق على “حزام السلامة” بالعيون، ومراقبون في مجال السلامة الطرقية ينبهون السائقين

شطاري "خاص"18 أبريل 2018آخر تحديث : الأربعاء 18 أبريل 2018 - 12:46 مساءً

شطاري-العيون:

رصدت “شطاري” شروع رجال “أبو الذهب” والي أمن العيون في تطبيق حملة لمراقبة مدى التزام سائقي السيارات بربط حزام السيارة الخاص بهم.

وأسفرت هذه الحملة عن توقيف عشرات سائقي السيارات بسبب عدم التزامهم بهذه المخالفة التي تعتبر من الدرجة الثانية بمدونة السير المغربية.

إلى ذلك، دعا مراقبون في مجال السلامة الطرقية سائقي السيارات بالعيون إلى التحلي بأعلى صفات المسؤولية في تعاملهم مع رجال الأمن، وتفهم طبيعة عملهم والإجراءات التي يقومون بها من أجل سلامتهم، وحتى لا تبقى مدينة العيون نشازا عن باقي المدن في مجال تنظيم وتأطير حركية السير داخل المدار الحضري..

جدير بالذكر أن  وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك سبق وأعلنت في فاتح يناير الماضي، مراقبة وزجر بعض المخالفات الواردة في القانون 116-14 القاضي بتغيير وتتميم القانون رقم 52-05 المتعلق بمدونة السير على الطرق، وذلك في إطار تطبيق مقتضيات قانون السير.

و مما جاء في المخالفات الجديدة غرامة مالية تقدر بـ500 درهم على كل من تم ضبطه بدون حزام السلامة بعدما كانت الغرامة في السابق تقدر بـ300 درهم.

وتضم المخالفات كل الأجهزة الإلكترونية التي يتم ضبطها لدى السائق غير الهاتف الخلوي ومنها جهاز الأيباد أو الكمبيوتر أو غيرها.و يتعلق الأمر كذلك بالمخالفات المرتبطة بعدم مطابقة صفائح تسجيل المركبات مع المعايير القانونية، وعدم الخضوع للفحص الطبي الإجباري، وهما مخالفتان من الدرجة الأولى (700 درهم كغرامة)، وكذا عدم استبدال رخصة السياقة وشهادة التسجيل الورقية بالإلكترونية، وهي مخالفة من الدرجة الثالثة (300 درهم كغرامة).

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"