هل يُطيحُ غلاء الأسعار بحكومة العثماني بعد إسقاطه لحكومة الأردن ؟

هل يُطيحُ غلاء الأسعار بحكومة العثماني بعد إسقاطه لحكومة الأردن ؟

شطاري "خاص"4 يونيو 2018آخر تحديث : الإثنين 4 يونيو 2018 - 2:08 مساءً

شطاري-زنقة20:

قدمت الحكومة الأردنية التي يرأسها هاني الملقي ، اليوم الاثنين، استقالتها للعاهل الاردني الملك عبد الله الثاني.

وذكر بيان للديوان الملكي الأردني أن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، “قبل استقالة حكومة هاني الملقي”.

وكانت صحيفة “الغد” الأردنية، نقلت عن مصادر وصفتها بالمطلعة، مساء أمس الأحد، أن إجراء التغيير الحكومي المرتقب يأتي على وقع احتجاجات تشهدها العاصمة عمان وعدد من المدن والمحافظات رفضا لمشروع قانون ضريبة الدخل.

ولليوم الرابع على التوالي، يواصل الأردنيون احتجاجاتهم في مختلف مناطق المملكة المطالبة بسحب مشروع قانون ضريبة الدخل وتغيير النهج الاقتصادي في البلاد.

ويرى متتبعون أن حكومة سعد الدين العثماني معرضة هي الأخرى للسقوط بعدما فشلت في إخماد لهيب حملة المقاطعة الذي جر أكبر شركة لتوزيع الحليب لكافة الافلاس.

ذات الفشل لحق الحكومة المغربية في ايجاد حلول للاحتجاجات الشعبية بعدة مدن على الغلاء وغياب الشغل وانسداد الأفاق في وجه الشباب.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"