“الرباح” ينفي تخلي نيجيريا عن أنبوب الغاز المغربي لصالح الجزائر..

“الرباح” ينفي تخلي نيجيريا عن أنبوب الغاز المغربي لصالح الجزائر..

شطاري "خاص"1 نوفمبر 2018آخر تحديث : الخميس 1 نوفمبر 2018 - 3:59 مساءً

شطاري-العيون

في أعقاب ترويج الجزائر روجت على نطاق واسع عبر القنوات التلفزية، أن أبوجا انقلبت على المشروع النيجيري المغربي الذي وقع أمام الملك محمد السادس والرئيس النيجيري محمدو بوهاري، وتوقيعها في المقابل اتفاقية جديدة مع الجزائر، حيث أرجعت ذلك إلى مشاكل طرحت في الشراكة مع المغرب تتعلق بنزاع الصحراء. نفى عزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، اليوم الخميس، أن تكون نيجيريا قد تخلت عن مشروع أنبوب الغاز الضخم الرابط بين نيجيريا والمغرب. 

المسؤول الحكومي، قال في تصريح صحفي، على هامش تقديم الميزانية الفرعية لوزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة برسم السنة المالية 2019 بمجلس النواب، إن المشروع المغربي النيجيري بخصوص الغاز مستمر.

وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، أوضح في تصريحه، أن المشروع الذي وقعته الجزائر مع نيجيريا، هو مشروع قديم تم تفعيله، ولا علاقة له بأنبوب الغاز المغربي النيجيري، مضيفا أن “الأمر لا يمنع من عقد نيجيريا لاتفاقيتين، واحدة مع المغرب وأخرى مع الجزائر”.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"