امباركة بوعيدا تقترح نفسها رئيسة بديلة عن ابن عمها في كلميم

امباركة بوعيدا تقترح نفسها رئيسة بديلة عن ابن عمها في كلميم

شطاري "خاص"18 نوفمبر 2018آخر تحديث : السبت 17 نوفمبر 2018 - 10:59 مساءً

شطاري-كليميم

خرجت امباركة بوعيدا، عضو مجلس الجهة، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، في ندوة صحفية نظمت الجمعة 16 نونبر 2018، معبرة عن معارضتها بشكل حازم مع أي توافق يبعد حزب الأحرار عن رئاسة الجهة، مع عدم إخفاء رغبتها في تسيير مجلس الجهة في حل توافقي بين الأغلبية و المعارضة، رافضة حل المجلس أو استمرار توقيفه لفترة أخرى.

الندوة التي تم عقدها بكليميم، غابت مجموعة امباركة بوعيدة عن الحضور فيها، كما بدت هذه الأخيرة تتحدث باسم حزبها وبثقة باعتبار أنها المنسقة الجهوية لحزب “الحمامة”، مع الإشارة إلى أن عدم حضور مجموعتها فيه رسائل كثيرة، نظرا لكونها كانت بالأمس القريب ترفض أن تكون “بنعرفة” بديلا عن ابن عمها عبد الرحيم بوعيدا الرئيس الموقوف من المجلس ككل، مع أنهما ينتميان لنفس الحزب.

ومن جهة أخرى، فإن بلفقيه، بدوره يلتزم بالصمت، مع العلب بأن هذا الأخير، عندما تيقن من إبعاد بوعيدا عن رئاسة الجهة، زاد في خطوته للأمام مقترحا أن تؤول الرئاسة له، بحكم أغلبيته العددية، ولعل هذا ما جعل امباركة بوعيدا تطلب في ندوتها الصحفية بضمانات من الطرف الآخر عدم الترشح للرئاسة، مؤكدة أنها تضمن وبشكل شخصي أغلبية مجلس الجهة، حيث بدأت الاتصالات المكثفة بجميع أعضاء المجلس بشكل فردي لوضع حد لحالة الاستثناء في التسيير الجهوي.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"