بوجدور: تنظيم لقاء تواصلي تعبوي لفائدة الفاعلين الإقتصاديين بالإقليم..

بوجدور: تنظيم لقاء تواصلي تعبوي لفائدة الفاعلين الإقتصاديين بالإقليم..

شطاري "خاص"28 نوفمبر 2018آخر تحديث : الأربعاء 28 نوفمبر 2018 - 7:39 مساءً

شطاري-بوجدور

في إطار تنزيل المشروع المندمج رقم 15الرامي إلى تعزيز تعبئة الفاعلين والشركاء حول المدرسة المغربية للمشاريع المندمجة برسم سنة2018، وتفعيلا للمراسلة الوزارية047-17 بتاريخ01 فبراير2018 في شأن تتبع وتنفيذ المشاريع المندمجة للرؤية الاستراتيجية2015/2030، نظمت المديريــة الإقليمية ببوجدور اليوم الأربـعاء 28 نونبر 2018، لقاء تواصليا تعبويــا لفائدة الفاعلين الإقتصاديين بالإقليم، برئاسة المدير الإقليمي المكلف الأستاذ محمد البشير التوبالي بحضور رئيسي مصلحتي الشؤون القانونية والتواصل والشراكة، ورئيسة مكتب شراكة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه.

وأبرز رئيس المصلحة المسؤولة على تنفيذ المشروع االمندمج رقم 15، الأستاذ محمد اطريح في الكلمة الترحيبية، أن الهدف الأساسي من اللقاء هو التواصل والتعبئة الاجتماعية حول المدرسة المغربية من أجل التملك الجماعي لخطة الوزارة للإصلاح 2015-2030 حتى تتحقق الالتقائية والتناغم، والتنسيق بين جميع الفاعلين والمتدخلين. كما قدم نورالدين البياش رئيس مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه التربوي والمنسق الإقليمي للمشاريع المندمجة للرؤية الاستراتيجية 2015/2030، كلمة ثمن من خلالها المجهودات والحصيلة كما ابرز للحاضرين الهدف من اللقاء، والمتمثل في تحقيق التكامل والتعبئة حول المدرسة باعتبارها قضية مجتمعية تهم مختلف المتدخلين. وبدوره شكر رئيس الفرع الإقليمي لفيدرالية جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ بالإقليم الجميع على تنظيم اللقاء التواصلي الذي يهدف إلى خدمة المدرسة التي هي شأن مجتمعي يهم مختلف مكونات المجتمع.

وفي هذا الصدد قدم رئيس مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة، عرضا شاملا عن تعزيز تعبئة الشركاء والفاعلين حول المدرسة المغربية تضمن مختلف موجهات المشروع والمرجعيات المؤسسة للرؤية وللمشروع المندمج، الرامي إلى تحقيق تعبئة مجتمعية مستدامة مؤكدا على أن (2015-2030)، مدى زمني للتعبئة الوطنية من أجل تجديد المدرسة المغربية وتحسين جدوتها ومردوديتها، ومن ثم جعلها تحظى بعناية قصوى كأسبقية وطنية ..

و بعد ذلك قدم لحسن إدعلي رئيس مكتب التعليم الأولي والتعليم المدرسي الخصوصي عرضا مفصلا بعنوان :الشراكة آلية لتعزيز التعبئة والشراكة، لتعزيز الخبرة بتوفير بنك للمشاريع إقليميا ومحليا حول المدرسة المغربية ” تعميم التعليم الأولي بالإقليم نمودجا” تطرق من خلاله لمختلف المحطات والمراحل التي عرفها مشروع تعميم التعليم الأول، وسياقه وكذا الاكراهات المطروحة وآفاق العمل المستقبلية.

وفي ذات السياق تم فتح النقاش للحاضرين والحاضرات للقاء من فاعلين أقتصاديين مشاركين، حيث أكد الجميع على أهمية التواصل حول المدرسة والتعبئة المجتمعية حولها ،وكذا ضرورة تشجيع التميز وتحفيزه بالإقليم، كما ثمن الحاضرون مختلف المبادرات والمجهودات المبذولة على صعيد المديرية الإقليمية ومختلف شركاءها، كما أكد الجميع عن استعدادهم للعمل سويا على تحقيق الأهداف المنشودة والانفتاح على المؤسسات لجلب شراكات تخدم المدرسة المغربية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"