العيون: عقد اجتماع مطول بين وفد أمريكي رفيع المستوى ورئيس بعثة المينورسو!

العيون: عقد اجتماع مطول بين وفد أمريكي رفيع المستوى ورئيس بعثة المينورسو!

شطاري خاص18 ديسمبر 2018آخر تحديث : الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 - 6:31 مساءً

شطاري-العيون

غادر وفد رفيع المستوى، عن السفارة الأمريكية بالرباط متكون من شخصيات عسكرية، قبل قليل مطار الحسن الأول بالعيون، بعد لقاء مطول جمعهم برئيس بعثة المينورسو كولين ستيوارت بمقر البعثة الرئيسي استمر مدة ساعتين.

وتم خلال اللقاء مناقشة كافة جوانب عمل بعثة المينورسو، وخاصة ما يتعلق بتكثيف دوريات مراقبة التزام أطراف النزاع ببنود اتفاق وقف إطلاق النار، وكذا الإكراهات التي تعيق اضطلاع البعثة الأممية بكامل مهامها في هذا الجانب.

وكان الوفد الأمريكي قد حل صباح اليوم الثلاثاء في إطار بعثة دبلوماسية ستشرف على إعداد تقرير مفصل عن عمل المينورسو، بغية رفعه للإدارة الأمريكية التي باتت تولي عناية واهتماما خاصين بنزاع الصحراء، في ظل الإدارة الجمهورية بالولايات المتحدة الأمريكية، تماشيا والضغوط الممارسة من مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون المنتقدة لعمل المينورسو.

الوفد الأمريكي لم يلتق بأي جهة رسمية أخرى بكبرى حواضر الصحراء، وهو ما يكشف أن الخبراء الأمريكين حلوا بمدينة العيون في مهمة دبلوماسية واضحة ومحددة بشكل دقيق.

يأتي هذا بعد أيام قليلة من تصريح مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون و الذي عبر فيه عن “خيبة أمل” كبيرة بسبب عدم حل نزاع الصحراء.

بولتون قال للصحفيين في مركز بحثي في واشنطن حيث طرح استراتيجية إدارة الرئيس دونالد ترامب الجديدة بخصوص إفريقيا “أود أن يجد هذا النزاع طريقا إلى الحل إذا تمكنت الأطراف من الاتفاق على طريق للمضي قدما”.

وتجدر الإشارة إلى أن بعثة الأمم المتحدة بالصحراء المينورسو قد تم تجديد ولايتها بالصحراء لمدة ستة أشهر فقط، بناءا على قرار مجلس الأمن الدولي الأخير 2440، الأمر الذي أربك عملها وانعكس على تمويلها، وهو ما عكسه بشكل جلي رفض الأمم المتحدة الإستجابة لمطلب كولين ستيورت بتعزيز المينورسو بالكثير من المعدات اللوجيستية قصد الإطلاع بمهامها فيما يتعلق بمراقبة اتفاق وقف إطلاق النار.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص