ساكنة “المرسى” تخرج إلى الشارع احتجاجا على قلة الأمن بمشاركة ممثلين عن الفرع المحلي لحزب الأصالة والمعاصرة

ساكنة “المرسى” تخرج إلى الشارع احتجاجا على قلة الأمن بمشاركة ممثلين عن الفرع المحلي لحزب الأصالة والمعاصرة

شطاري "خاص"22 أغسطس 2016آخر تحديث : الإثنين 22 أغسطس 2016 - 1:01 مساءً

ليلى الموساوي:

خرج العشرات من ساكنة مدينة “المرسى” جنوبي العيون صباح اليوم الاثنين، احتجاجا على ما وصفوه بقلة اليقظة الأمنية بالمنطقة التي أضحت مؤخرا مرتعا للإجرام والمجرمين.

وتأتي هذه المسيرة حسب المحتجين، بعد تفاقم ظواهر عدوانية دخيلة على المدينة من قبيل اعتراض سبيل المارة والاعتداء عليهم، واقتحام منازل السكان وانتشار السرقات بها.

وطالب المحتجون “رجال الدرك” المعنيين بحماية المدينة، بمزيد من اليقظة في محاربة مختلف أشكال الاجرام الذي باتت تشهده المدينة البحرية.

وشارك في هذه المسيرة الاحتجاجية ممثلين عن الفرع المحلي لحزب الأصالة والمعاصرة، وهو ما اعتبره البعض دعاية انتخابية سابقة لأوانها.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"