المغرب وإسبانيا يبحثان سبلا للتعاون في قطاع السكن ومجالات التخطيط الحضري وتنمية وتطوير المدن الوسيطة..

المغرب وإسبانيا يبحثان سبلا للتعاون في قطاع السكن ومجالات التخطيط الحضري وتنمية وتطوير المدن الوسيطة..

شطاري خاص17 يناير 2019آخر تحديث : الخميس 17 يناير 2019 - 2:42 صباحًا

شطاري-العيون

آليات دعم وتعزيز التعاون بين المغرب وإسبانيا في مجالات التخطيط الحضري وتنمية وتطوير المدن الوسيطة، كانت موضوع مباحثات أجراها عبد الأحد الفاسي الفهري، وزير إعداد التراب والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، مع مريتكسيل باتيت الوزيرة الإسبانية المكلفة بسياسة إعداد التراب والوظيفية العمومية، أمس الأربعاء بمدينة صوريا (شمال إسبانيا).

اللقاء الذي عقد على هامش أشغال الدورة الثانية للمؤتمر الدولي ” تينك أوربا ” الذي تحتضنه مدينة صوريا، أكد من خلاله الجانبان على أهمية علاقات الصداقة والتعاون المتميزة القائمة بين المغرب وإسبانيا مشيرين إلى أن البلدين يتقاسمان نفس الرؤى والاهتمامات المشتركة التي تروم دعم وتعزيز تنمية شراكتهما الاستراتيجية في العديد من القطاعات ومن ضمنها إعداد التراب والتعمير والتخطيط الحضري وسياسة المدينة.

وشدد عبد الأحد الفاسي الفهري خلال هذا اللقاء على أهمية تنمية وتطوير استراتيجية ثنائية تدمج جميع الأبعاد التقنية والثقافية والاجتماعية والبيئية المتعلقة بمجالات التعمير والتخطيط الحضري والتهيئة المجالية وسياسة المدينة من أجل الاستجابة لانتظارات البلدين والمساهمة بالتالي في رفع التحديات المرتبطة بتنفيذ مختلف الأجندات والبرامج الدولية خاصة أجندة 2030 لأهداف التنمية المستدامة.

ومن جهتها أشادت مريتكسيل باتيت الوزيرة الإسبانية المكلفة بسياسة إعداد التراب والوظيفية العمومية في تصريح مماثل بعلاقات حسن الجوار الجيدة التي تجمع بين المغرب وإسبانيا مشددة على أهمية تعميق وتكثيف التعاون بين البلدين في مختلف المجالات خاصة وأن تفعيل واعتماد خطة التنمية المستدامة لعام 2030 يتطلب تطوير التعاون الدولي والتقارب الجهوي.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص