غريب. جمعية أنفاس للمسرح الحساني الحائزة على الجائزة الكبرى لمهرجان المسرح الوطني تمنع من الدعم+بيان

غريب. جمعية أنفاس للمسرح الحساني الحائزة على الجائزة الكبرى لمهرجان المسرح الوطني تمنع من الدعم+بيان

شطاري خاص14 مارس 2019آخر تحديث : الخميس 14 مارس 2019 - 4:49 مساءً

شطاري-العيون

جمعية أنفاس للمسرح والثقافة بمدينة الداخلة

بيان ضد تسيير السيد المدير الجهوي للثقافة بجهة الداخلة وادي الذهب

ان جمعية انفاس للمسرح والثقافة بمدينة الداخلة التي تأسست منذ أزيد من 15 سنة، وظلت تشتغل باستمرار في سبيل اعلاء الشأن الثقافي بالأقاليم الصحراوية، وتهتم بالمسرح الحساني كرافد ثقافي من روافد المسرح المغربي المتعدد، والمتوج بفضل عمل الجمعية هذا الموسم بالجائزة الكبرى التي أعلنت عنها وزارة الثقافة والاتصال في الدورة العشرين من المهرجان الوطني للمسرح،

تعلن عن مقاطعتها لجميع الأنشطة والفعاليات التي تنظمها المديرية الجهوية للثقافة بجهة الداخلة وادي الذهب،

تشجب وتندد بتصرفات وطرق تسيير السيد “المامون البخاري” منذ تعيينه كمدير جهوي للثقافة بجهة الداخلة وادي الذهب

لتوضح للرأي العام الأسباب بمايلي:

نستنكر استمرار المدير الجهوي للثقافة بجهة الداخلة وادي الذهب في تجاهل مطالب الجمعية بالحق في حصولها على الدعم المخصص للمكون الثقافي من عقد برنامج التنمية المندمجة من 2016 الى 2021، خلافا للتوجه الوطني وفي ظل الرعاية المولوية والتوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، للعناية بالفنان وبالتراث الصحراوي في الاقاليم الجنوبية للملكة الشريفة، من خلال الاهداف العامة للمشروع التنموي الجديد للاقاليم الجنوبية، مع تأكيدنا على عدم حصول الجمعية على أي دعم من المديرية الجهوية للثقافة بالداخلة في اطار المكون الثقافي المذكور.

نحمل المسؤولية الادارية الكاملة للمدير الجهوي للثقافة بالداخلة بإقبار “مهرجان الداخلة للمسرح الحساني”، الذي توقف رغم نجاحه واشعاعه الدولي بعد وصوله الدورة السابعة، ليتوقف بشكل مفاجئ منذ تعيينه كمدير جهوي رغم أنه ظل يتلقى من الجمعية بشكل سنوي منذ تعيينه طلبات لتوجيهها الى مديرية الفنون بالوزارة كما هو معتاد، ولنفاجأ بتأسيس المديرية الجهوية للثقافة لملتقى مسرحي باسم “أيام الداخلة المسرحية الأولى”، شهر يوليوز الماضي، متجاهلاً كل المنجزات التي حققتها الجمعية من خلال دورات مهرجان الداخلة للمسرح الحساني الذي تأسس سنة 2006.

نستغرب لعدم ترخيص المديرية الجهوية للثقافة للجمعية باستغلالها فضاء دار الثقافة الولاء، لأنشطة مقررة مع وزارة الثقافة وبدعم منها رغم انها مبرمجة في برنامج التوطين، ومنها ندوة “السياسة الثقافية بجهة الداخلة وادي الذهب” التي اضطرت الجمعية لتنظيمها بمؤسسة تعليمية، ونستغرب لاستمرار المدير الجهوي في محاولة عرقلة الانشطة الثقافية للجمعية.

نندد بسلوكات السيد المدير الجهوي للثقافة بجهة الداخلة وادي الذهب، التي لا تخدم الفن والثقافة بجهة الداخلة وادي الذهب، بسبب معاملاته اللاأخلاقية وغير اللائقة واستمراره في إهانة الفنانين، وتبخيس أعمالهم، ومقاطعته المستمرة لمسرحيات وأنشطة الجمعية رغم الأهمية التي تكتسيها وبعدها الوطني. وفي نفس الوقت نندد بتجاهله للفنانين اعضاء فرقة أنفاس للمسرح والثقافة، وعدم استقبالهم بعد تتويجهم بالجائزة الوطنية الكبرى للمسرح رغم أهمية الحدث الفني.

نستغرب اعتماد وزارة الثقافة والاتصال لبعض التقارير الخاطئة والاحصائيات الكاذبة التي يبعثها المدير الجهوي للثقافة للوزارة وتعتمدها بدون التحقق منها، ومنها تصريحه ومبالغته في عدد العروض المسرحية والانشطة الثقافية، وفق ماهو منشور في موقع وزارة الثقافة كبلاغ حول حصيلة شهري يونيو ويوليوز 2018 من تنظيم المديرية الجهوية ل13 عرض مسرحي، بمدينة الداخلة لوحدها، وهو ما يخالف الحقيقة، ويستدعي فتح الوزارة لتحقيق فعلي في كل التقارير.

نأسف لاستمرار المدير الجهوي في تجاهل مطالب الجمعية بالاسراع لتأهيل البنية التحتية في ظل إغلاق المركب الثقافي “الوحدة” الذي قام بتدشينه المسرحيون بالجهة بمعية وزير الثقافة، ولايزال موصداً أمام عروض المسرحية، كما نأسف للوضعية التي اصبحت تعرفها قاعة العروض الوحيدة بدار الثقافة الولاء، بعد أن اضحت غير صالحة للعروض المسرحية بسبب الاهمال وانعدام الصيانة المعتادة للانارة المسرحية والخلل الدائم لمعدات الصوت والمكيفات منذ تعينه كمدير جهوي للثقافة،

نشرك النقابة المغربية لمحترفي المسرح، التي تمكنت من فتح آفاق جديدة مع وزارة الثقافة والاتصال، والمكتب المركزي للفدرالية المغربية للفرق المسرحية المحترفة في ضرورة التدخل لرفع الحيف الذي يطال جمعية أنفاس للمسرح والثقافة بمدينة الداخلة واعضائها المحترفين، والدفاع عنهم لحصولهم على حقهم في الدعم الثقافي وممارستهم للفن بحرية.

وفي هذا الصدد فان الجمعية تطالب بمايلي:

  • دعوة المدير الجهوي للثقافة بجهة الداخلة وادي الذهب لتقديم توضيح حول الشق الثقافي من البرنامج التنموي للأقاليم الجنوبية وحجم الدعم الذي يخصصه البرنامج للفرق المسرحية المحترفة بالجهة.
  • رفع الحيف عن مهرجان الداخلة للمسرح الحساني، كمهرجان مسرحي يساهم في اشاعة الثقافة المسرحية والتراث الحساني.
  • صرف ميزانية وزارة الثقافة والاتصال على مستوى الميزانية الفرعية للمديرية الجهوية للثقافة بجهة الداخلة وادي الذهب في التنشيط الثقافي كما هو معتاد في جميع مديريات الثقافة بعموم الوطن للاحتفال باليوم العالمي للمسرح في 27 مارس واليوم الوطني للمسرح في 14 ماي من كل سنة،
  • رصد مبالغ مالية لشراء العروض المسرحية المحترفة وتناسبها بمستوى التجربة المحترفة التي تقدمها بانفتاحها على الفنانين القادمين من اقاليم بشمال المملكة،
  • حث المدير الجهوي للثقافة على متابعة انشطة الفرق وتوقفه عن مقاطعة العروض المسرحية والانشطة الاشعاعية للفرق المسرحية، في ظل استنكارنا للاسلوب والمعاملة غير اللائقة للفنانين والادباء والشعراء
  • المطالبة باعتذار رسمي للفنانين من المدير الجهوي للثقافة عن محاولته الاستخفاف بقيمتهم العلمية والفنية والثقافية ومنهم دكاترة واساتذة وفنانين حاصلين على أوسمة ملكية وشهادات وتكريمات ومشاركات وطنية ودولية.

وفي الاخير نعلن عن عزمنا لفضح كل الاساليب التي سببت في حرمان الجمعية من حقوقها المادية والثقافية واستمرارنا في مواجهة تصرفات السيد المدير الجهوي للثقافة بجهة الداخلة وادي الذهب، كما نحتفظ بحقنا المشروع بالتنسيق مع النقابة المغربية لمحترفي المسرح، والفدرالية المغربية للفرق المسرحية المحترفة، والمنظمة الديمقراطية للثقافة، والهيئات الحقوقية والسياسية الوطنية وانفتاحنا على المتضريين بجهة الداخلة وادي الذهب لاختيار وابتكار الاساليب القانونية، للإحتجاج ضد التصرفات غير القانونية للمدير الجهوي للثقافة بجهة الداخلة وادي الذهب.

وحرر في الداخلة  في 14 مارس 2019

بيان 1 - شطاري؟
بيان 2 - شطاري؟
بيان 3 - شطاري؟
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص