وزير الطاقة يحل بالعيون.. واستثناء رؤساء جماعات في الصحراء من حضور اجتماعاته يخلف موجة انتقادات عارمة!

وزير الطاقة يحل بالعيون.. واستثناء رؤساء جماعات في الصحراء من حضور اجتماعاته يخلف موجة انتقادات عارمة!

شطاري خاص30 أبريل 2019آخر تحديث : الثلاثاء 30 أبريل 2019 - 1:59 مساءً

شطاري-العيون

في زيارة تفقدية لعدد من المشاريع التنموية بجهة العيون الساقية الحمراء، حل عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، صباح اليوم الثلاثاء 30أبريل الجاري بمدينة العيون.

وعقد الوزير رباح، إجتماعا موسعا بمقر ولاية جهة العيون الساقية الحمراء، في إطار تفقد سير الأشغال بالأوراش الملكية الخاصة بالأقاليم الجنوبية والتي كان قد أعطى انطلاقتها الملك محمد السادس.

إجتماعات الوزير، أثار حفيظة وسخط مجموعة من رؤساء المجالس المنتخبة بالصحراء، وذلك بسبب إستثنائهم المشاركة فيها، ليقرروا مقاطعة الوزير خاصة بجماعتي الدشيرة، الحكونية، بوكراع، الدورة، وفم الواد، كما نددوا حسب وصفهم، بهذه الخطوة “الغير محسوبة”، خاصة أن الوزير رباح تفقد عددا من المشاريع بالنفوذ الترابي لجماعاتهم، دون أن يكلف نفسه عناء التنسيق و إشراك الرؤساء المنتخبين والمعنين بهذه المشاريع خاصة المشاريع الملكية.

وفي ذات السياق، تشير مصادر مطلعة بأن الوزير استثنى رؤساء الجماعات القروية بالصحراء عن قصد، خوفا من ملفات شائكة كانت في إنتظاره، عانت منها الجماعات القروية منذ سنوات مضت دون أن ترى النور، كما تتطلب حلولا آنية، إذ لها إرتباط مباشر بالوزارة التي يرأسها رباح.

ويطالب رؤساء الجماعات، بحلول تتجاوز الترقيع، إضافة إلى تحديد المسؤوليات حول أسباب تعثر مشاريع خاصة المشاريع الكبرى، والتي أعطى الملك انطلاقها و سخرت لها ميزانيات ضخمة للرقي بالأقاليم الصحراوية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص