في أول خروج إعلامي بعد إقالته من منصبه كرئيس لجهة كليميم وادنون.. بوعيدة يؤكد أن الفساد ينخر الجهة والأحرار تخلوا عنه كما سيشكل تيارا ثالثا

في أول خروج إعلامي بعد إقالته من منصبه كرئيس لجهة كليميم وادنون.. بوعيدة يؤكد أن الفساد ينخر الجهة والأحرار تخلوا عنه كما سيشكل تيارا ثالثا

شطاري خاص28 يوليو 2019آخر تحديث : الأحد 28 يوليو 2019 - 1:29 مساءً

شطاري-متابعة

خلال مشاركته في حلقة مباشرة خاصة، بتثها قناة “رمال تيفي” ليلة أمس السبت/الأحد، من مدينة أكادير، أكد عبد الرحيم بوعيدة الرئيس السابق لجهة كليميم واد نون إن “الفساد هو من أزاحه من موقعه، وأن المؤامرة حيكت والتفاصيل معروفة وتدلخلت أمور كثيرة في حبكه وتطبيقه بكل الوسائل القانونية وغير القانونية والبكاء على الميت خسارة”.

وقال بوعيدة على أن “الفساد لن ينتهي من جهة كليميم واد نون، وسيستمر ويستشري، فقد كنت أدير صراعا بين أغلبية ومعارضة، صراع بين منظومة تريد أن تغير وثانية تكرس واقعا منذ 20 عاما، وهي منظومة تعتبر أن رئاسة جهة كليميم واد نون أصل تجاري محفظ باسمها، وجاء عبد الرحيم بوعيدة وعلينا إزاحته”.

وأضاف أن “المعارضة تعارض شخص بوعيدة، لأن الأخير لا يريد أن ينخرط في هذه المنظومة وأنا لست نادما، لأن فساد جهة كليميم واد نون يعرفه القاصي والداني في بركة آسنة راكدة وخلقنا قطبية صراع بين علقيات تريد الحفاظ على المكاسب ومراكمة الثروة والمصالح على حساب المواطنين”.

وبسط بوعيدة تفاصيل ما يقع بجهة كليميم واد نون، بقوله ”شعرت أنا كرئيس ومعي الأغلبية أنني أصارع طواحين الهوى، وأنني “دوكنيشوت”، وأصارع منظومة الفساد محمية داخل الجهة وخارج الجهة، ولديها قوة، وكان الشرفاء والمواطنون هم من يحموننا، ويتقاسمون معنا هم التغيير”.

ومضى قائلا: رفضت أن أقتسم الكعكة مع منظومة الفساد، ودفعت اليوم الثمن، والرئاسة لا تساوي عندي أي شيء.

وتأسف بوعيدة لمواقف حزب التجمع الوطني للأحرار تجاه ما وقع له، وهو أمر منطقي لأن حزب إداري، خرج من رحم المخزن ويدافع عن طرح المخزن، رغم أن به أناس شرفاء، ولن أطلب موقفا أكثر من هذا الموقف.

وتساءل: إلى أي حزب ستتوجه اليوم، فالأحزاب متشابهة، أحزاب لا تلعب دور الوساطة، تتماهى مع أدوار الدولة، مع احترامي حزب العدالة والتنمية الذي له رأي، وفي جزء منه تتماهى مع اللعبة السياسية”.

وتوعد بوعيدة منظومة الفساد، كما يسميها، أن “يعود قويا وسأعود لمواجهة من يريدون السطو على مقدرات جهة كليميم واد نون، ولمن يريدون أن يجعلوا من الرئيسة مباركة بوعيدة تيلكوموند يحركونها كما يريدون، ولن أتركها رهينة وسأشكل تيارا ثالثا لمحاربة الفساد”، على حد تعبيره.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص