جمعية حقوقية تطالب بالإفراج عن شاب صحراوي يقبع بسجن الذهيبية

جمعية حقوقية تطالب بالإفراج عن شاب صحراوي يقبع بسجن الذهيبية

شطاري خاص13 يناير 2020آخر تحديث : الإثنين 13 يناير 2020 - 5:10 مساءً

شطاري-متابعة

توصلت الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الانسان ببلاغ من عائلة الشاب الصحراوي عبد العزيز النصري، يفيد أن ابنها يقبع بسجن الذهيبية السيء السمعة بالرابوني.

8ad8c158 6272 4c9f af4f 56beeeb7db39 - شطاري؟

و يفيد هذا البلاغ أن الشاب عبد العزيز النصري كان من بين الشباب الذين يشتغلون بالتنقيب عن الذهب بجوار الجدار الأمني، وخلال شهر غشت المنصرم دفعه البحث و التنقيب عن الذهب الى تجاوزه نحو الجانب الآخر من الجدار بالمنطقة التي تقع تحت سيطرة قوات البوليساريو، حيث تم اختطافه و ايداعه بسجن الذهيبية في تعارض تام مع المواثيق و القوانين الدولية.

و عليه فإن الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان تطالب بالإفراج الفوري عن عبد العزيز النصري و عرضه لمحاكمة علنية عادلة و تحترم حقوق الانسان.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص