في خرق سافر لكل المواثيق والقوانين. خليفة قائد بالطنطان يقيم في فندق للمشتبه في إصابتهم بكورونا، فهل يتدخل وزير الداخلية؟

في خرق سافر لكل المواثيق والقوانين. خليفة قائد بالطنطان يقيم في فندق للمشتبه في إصابتهم بكورونا، فهل يتدخل وزير الداخلية؟

شطاري خاص21 أبريل 2020آخر تحديث : الثلاثاء 21 أبريل 2020 - 2:24 صباحًا

شطاري-الطنطان:

ذكرت مصادر متطابقة أن رجل السلطة “خليفة قائد” البشير العبديله الذي سبق “تنقيله من مدينة الداخلة إلى مدينة الطنطان “يعيش وضعا كارثيا بأحد فنادق المدينة رفقة المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا.

وتضيف المصادر أن العبديله “لا إمتياز له شأنه شأن باقي رجال السلطة؛ بدون سكن ولا سيارة”.

ووفقًا للمعلومات التي تحصلنا عليها فقد كان الرجل “منذ قدم للطنطان يقيم في فندق نادي الضباط رفقة رجلي سلطة ينحدرون من مدن الشمال، وبعد صدور قرار فرض حالة الطوارئ الصحية تم إخطاره وزميليه بضرورة إخلاء نادي الضباط لأسباب مهنية”.

وحسب ذات المصادر “فقد تم تمكين رجلي السلطة الآخرين من شقة مجهزة مفروشة في حي راق بالطنطان بينما تم تحويل العبديله إلى فندق متواضع جدا لا يتوفر على أدنى مقومات العيش الكريم و لا يليق بمكانته كرجل سلطة؛ دون تسجيل تدخل لعامل الاقليم”.

ويشار إلى أن البشير العبديله تم تنقيله إلى الطنطان على إثر تصريحات إتهم فيها مسؤولي الداخلة بالفساد في قضية إستدعته وزارة الداخلية على خلفيتها وعقدت في حقه مجلسا تأديبيا رغم تقديمه حججا وبراهين على ما يقع في الداخلة..

فهل يتدخل وزير الداخلية لينهي معاناة واحد من أنظف رجال السلطة بالصحراء؟

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص