“كوفيد -19”: سفارة المغرب في روسيا تواصل تعبئتها لخدمة الجالية المغربية

“كوفيد -19”: سفارة المغرب في روسيا تواصل تعبئتها لخدمة الجالية المغربية

شطاري خاص29 أبريل 2020آخر تحديث : الأربعاء 29 أبريل 2020 - 6:39 مساءً

شطاري-العيون

تواصل سفارة المملكة المغربية في روسيا تعبئتها لخدمة الجالية المغربية المقيمة في روسيا، في إطار خلية التتبع والمواكبة التي أحدثت في 15 مارس الماضي ،والمرتبطة بالوضع الصحي الناشئ .

وجاء في بلاغ للتمثيلية الدبلوماسية ،توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه ، اليوم الأربعاء ، أن خلية التتبع و المواكبة تلقت حوالي 7000 مكالمة و 1500 رسالة إلكترونية ، مؤكدة تعبئتها وانخراطها التام في خدمة أفراد الجالية المغربية المقيمة في روسيا.

و أشار المصدر نفسه، الى أن 21 مغربيا ،يقيمون بصفة مؤقتة في روسيا ، وجدوا صعوبة في مغادرة البلاد بعد تعليق الرحلات الجوية الدولية ، مضيفا أن المعنيين في تواصل منتظم مع السفارة من اجل مساعدتهم وتلبية احتياجاتهم اليومية ،وأنه بالتعاون الوثيق مع السلطات الروسية ، تم التوصل الى حلول مناسبة لتمديد تأشيرات إقامتهم.

وذكر بلاغ السفارة أعضاء الجالية المغربية ” بضرورة الالتزام الصارم بتدابير الحجر الصحي ،الذي توصي به السلطات الصحية الروسية في إطار مخططها لمكافحة انتشار وباء الفيروس التاجي”.

وشددت السفارة على أهمية تقيد الطلبة المغاربة المقيمين في روسيا بالتوجيهات الصادرة عن السلطات الجامعية والهيئات الأكاديمية ،فيما يتعلق بالسير الحالي والمستقبلي للمقررات التعليمية والجامعية وانعكاساتها على دراستهم.

وأشار المصدر نفسه إلى أن السفارة تعرب عن امتنانها وشكرها للسلطات الحكومية الروسية على تعاونها النموذجي ومجهوداتها الكبيرة خلال هذه الفترة العصيبة.

وأضاف المصدر أن سفارة المملكة المغربية ستواصل ، من خلال خلية التتبع الموضوعة لهذا الغرض ، في إبلاغ أفراد الجالية المغربية ،عند الضرورة وفي الوقت المناسب ، بالتوجهات والقرارات الرسمية التي تتخذها السلطات المغربية، المعبأة من أجل مواجهة هذا الوباء.

و للإجابة على استفسارات وتساؤلات أفراد الجالية المغربية تضع السفارة رهن إشارتهم الرقمين الهاتفين التاليين:

79853661240+ / 74591161681+ .

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص